الرئيسية / الأخبار / أنور العذار القيادي بآفاق تونس: إستقالتي من الحزب واردة، و آفاق يفتقد إلى الديمقراطية

أنور العذار القيادي بآفاق تونس: إستقالتي من الحزب واردة، و آفاق يفتقد إلى الديمقراطية

قال القيادي بحزب آفاق تونس أنور العذار، في تصريح لموقع “آخر خبر أون لاين”، اليوم الأحد 17 ديسمبر 2017، إن امكانية استقالته من الحزب واردة وأضاف العذار أنه تم التلاعب بالوزراء والنواب وممثلي الحزب في الجهات والمنخرطين، خلال اجتماع المجلس الوطني للحزب، مشيرا إلى أن موضوع الخروج من الحكومة و الانسحاب من وثيقة قرطاج مثل جدلا كبيرا داخل الحزب منذ أكثر من تسعة أشهر، مشددا على أن النتائج التي قدمتها المكلفة الإعلامية بالحزب مغالطة ولا أساس لها من الصحة، مؤكدا أن رئيس الحزب ياسين ابراهم وحده من اقترح وقرر الخروج من الحكومة و الانسحاب من وثيقة قرطاج، ولم يبق في صفه سوى ريم محجوب، مشيرا أنّ موضوع الخروج من الحكومة كان قد طرح من قبل و رفض، وفق تعبيره.

وقال العذار، إن حزب آفاق تونس إنقسم الى شقين وبخصوص التصويت على قانون المالية لسنة 2018، أكد العذار ان الحزب لم يقم باستشارة خبراء، مضيفا ان ياسين ابراهيم طلب من النواب قبل التصويت بنصف ساعة ان يصوتوا ضد مشروع القانون، وقال لهم “القانون هذا مايسعادنيش”.

واعتبر ان ياسين ابراهيم له غايات شخصية ضيقة، ونوايا يجهلها قيادات الحزب، ولم يفصح عنها، مشيرا ان له رغبة في كسر حكومة الشاهد، قائلا “ياسين يحب يكسر حكومة الشاهد ويلعب بمصلحة البلاد و المالية متاعها”.

هذا وقال القيادي بالحزب “ياسين يحكم وحدو الامبراطور، ما فماش ديمقراطية.. و ريم محجوب وصلت سبتني”. معتبرا ان رئيس الحزب “كسر” القيادات و الكفاءات على غرار سميرة مرعي و فاتن قلال، وفق تعبيره، مستنكرا اقتصار تقلد المناصب داخل الحزب على جهة المهدية.

ومن جهتها قالت القيادية هاجر بالشيخ احمد، في حديث مع “آخر خبر أونلاين”، انها تكتفي في الوقت الحالي بتجميد عضويتهاـ في انتظار ما سيترتب عنه الأمر، مشيرة أنه لا نية لها في الاستقالة.

ويذكر أن اربعة من قيادات حزب آفاق تونس جمدموا عضوياتهم مساء امس في الحزب، واصدروا بيانا عبروا فيه عن الممارسات التي وصفوها بالمربية داخل الحزب. وكان الحزب قرر أمس الخروج من حكومة الوحدة الوطنية والانسحاب من وثيقة قرطاج، ومعارضة منظومة الحكم القائمة.

أترك تعليقا

تعليقات

عن صفاء عكروت

صفاء عكروت متحصلة على الشهادة الوطنية في تكنولوجيات الإعلامية، مدوّنة و رسامة تشكيلية، ناشطة جمعياتية، مسؤولة القسم الثقافي بالصدى.نت و عضوة بالشبكة الأورومتوسطية للتربية على المواطنة الحاضنة للتعدد الثقافي.