الرئيسية / الأخبار / إثر دعوات تطالب بإقالته: الشاهد يرد بقوة و يتوعد

إثر دعوات تطالب بإقالته: الشاهد يرد بقوة و يتوعد

قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال زيارته اليوم الأربعاء إلى سوسة أن حكومته حققت نتائج إيجابية منذ تسلمها لمهامها مؤكدا أن حكومته ليست “حكومة تصريف أعمال”.

و قال الشاهد لدى وضعه حجر الأساس لإنطلاق أشغال بناء محطة تحلية مياه البحر بسوسة أن حكومته هي التي طرحت الإصلاحات الجوهرية في البلاد التي تتمثل في إصلاح الوظيفة العمومية و الصناديق الإجتماعية و كتلة الأجور مشيرا إلى أنه اليوم في سوسة لإطلاق مشروع بكلفة 125 مليون دينار لتحلية مياه البحر بتكنولوجيا حديثة و سيمكن من توفير الماء الصالح للشرب لـ5 ملايين تونسي، و ردا على سؤال حول إمكانية إجراء التحوير الوزاري قال رئيس الحكومة “هذا جاوبت عليه و أعطيت رأي فيه موش باش نقعد كل مرة نعاود”.

يذكر أن الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي كشف أمس الثلاثاء عن جانب من كواليس إجتماع الموقعين على وثيقة قرطاج بإشراف رئيس الجمهورية.

و قال في تصريح لـ”جوهرة اف أم” إنه بدءا من يوم الخميس المقبل سيتم تفويض ممثلين عن كل طرف موقع على وثيقة قرطاج لتحديد الأوليات للفترة المتبقية من المرحلة الحالية.

و أضاف أنه سينعقد بداية الأسبوع المقبل إجتماع آخر للموقعين على وثيقة قرطاج و على ضوء برنامج المفوضين سيتم تحديد الفريق الحكومي و من سيكون رئيس الفريق الحكومي، بحسب قوله.

هذا و رأى مراقبون أن الإتحاد العام التونسي للشغل حاد عن وظيفته الإجتماعية و حشر نفسه في قلب الحياة السياسية ليتحكم في تعيين الوزراء في الحكومة.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت