الرئيسية / الأخبار / إحتفاء إسرائيلي بوصول أول رحلة جوية قادمة لتل أبيب من الهند عبر الأجواء السعودية

إحتفاء إسرائيلي بوصول أول رحلة جوية قادمة لتل أبيب من الهند عبر الأجواء السعودية

عبّر مسؤولون إسرائيليون عن ترحيبهم و سعادتهم بوصول أول رحلة للخطوط الجوية الهندية «إير إنديا» عبر الأجواء السعودية الى مطار تل أبيب المحتلة و نظم إحتفال أمس في مطار اللد، لدى هبوط الطائرة الهندية في مطار اللد، شارك فيه وزير المواصلات يسرائيل كاتس، و وزير السياحة ياريف ليفين، و مدير عام وزارة الخارجية أمير هليفي، إضافة إلى كبار المسؤولين في السفارة الهندية، و مدير عام المطار نفسه.

و بإستخدام الأجواء السعودية تختصر الرحلة الجوية من نيودلهي إلى تل أبيب من 9 إلى 6 ساعات، حيث وصف وزير السياحة الحدث بأنه «تاريخي»، أما كاتس فقال «نحتفل اليوم بتوطيد العلاقات مع الهند، و بالعلاقة المدنية الأولى مع السعودية و دول الخليج، فيما ينظر البعض إلى هذا التحول كمؤشر لذوبان الجليد في العلاقات بين إسرائيل و السعودية، لكن سماح المملكة لـ”العال” بدخول مجالها الجوي سيمثل تحولا دبلوماسيا كبيرا» و رغم هذا الترحيب إلا أنّ شركة طيران «العال» الإسرائيلية قرّرت نقل معركتها للدخول إلى المجال الجوي السعودي إلى المحكمة العليا في إسرائيل.

و في هذا السياق تطالب شركة «إلعال» الإسرائيلية بالسماح لها أيضا بالتحليق فوق السعودية و إتهمت الشركة حكومة بلدها، التي وافقت على المسار الجديد لـ «إير إنديا» بوضعها في موقف صعب و قالت في بيان «تلك الموافقة، التي منحتها دولة إسرائيل، تقدم ميزة كبيرة و غير عادلة لشركة طيران أجنبية و تتعارض مع أي مبدأ للمعاملة بالمثل في عالم الطيران الدولي» و أضاف مصدر مطلع أن الطعن القضائي سيُقدم أوائل الأسبوع المقبل و أكدت متحدثة بإسم «إلعال» أن الشركة تعتزم تقديم شكواها إلى المحكمة العليا لكنها، لم تفصح عن المزيد من التفاصيل.

و طلبت «إلعال» أيضا من الإتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» المساعدة في دخول الأجواء السعودية و قال مصدر مطلع إن الطعن القضائي سيُقدم أوائل الأسبوع المقبل و أكدت متحدثة بإسم «إلعال» أن الشركة تعتزم تقديم شكواها إلى المحكمة العليا، لكنها لم تفصح عن المزيد من التفاصيل.

و وصف وزير السياحة باكورة رحلات إير إنديا بأنها إنجاز دبلوماسي و قال إنه يجري مفاوضات لتدشين رحلات مماثلة مع الخطوط الجوية السنغافورية و شركة طيران في الفلبين لم يذكر إسمها، لكن متحدثا بإسم الخطوط الجوية الفلبينية صرح أن الشركة لا تجري أي محادثات لتدشين رحلات جوية و أضاف «نحن ندرسها، لكنها لن تكون في المستقبل القريب».

القدس العربي

أترك تعليقا

تعليقات

عن أبو حيدر