الرئيسية / الأخبار / إعتراف مدير مؤسسة “أمرود” بتزييف نتائج إستطلاعات الرأي

إعتراف مدير مؤسسة “أمرود” بتزييف نتائج إستطلاعات الرأي

نشرت دار الصباح مساء اليوم الأربعاء تسجيلا صوتيا لمدير معهد “إمرود كونسلتينغ” يعترف بتعمّده تخفيض توقعات التصويت لحركة النهضة، وكانت جريدة “الصباح” قد أعربت في عددها الصادر الأحد 23 جوان 2019 عن استغرابها من محاولة استعمال مؤسسة امرود كونسلتينغ “دار الصباح” لتمرير استطلاعات رأي مشبوهة، مطالبة بالكشف عن كل الأعمال الاحصائية “الخام” المتعلقة باستطلاع الرأي الأخير لأمرود أمام الرأي العام.

وأكّدت الصحيفة في مقال بعنوان “عندما تتلاعب امرود كونسلتينغ بنتائج استطلاع الرأي”، أنّها اتصلت يوم 13 جوان بصاحب مؤسسة “امرود”، نبيل بلعم، يوم صدور نتائج سبر الآراء الذي أجرته “سيغما” الذي رفع نسبة التصويت لنبيل القروي في الرئاسيات ولحزبه “الذي لم يؤسس بعد”، في مرتبة متقدمة على جميع المنافسين، فأكّد أنّ النتائج متباينة بل مختلفة تماما، وذكر أنّ النهضة حصلت على نسبة 25 بالمائة من نوايا التصويت، وأنّ “حزب نبيل القروي” حصل على 18 بالمائة فقط، مضيفا أنّ منهجية “سيغما” خاطئة وأنّه من المستحيل أن يهزم “حزب نبيل القروي” حزبا في حجم حركة النهضة.

ومضت الصحيفة في كشف ملابسات سبر الآراء الذي رفضت نتائجه قائلة “عندما وصلنا استطلاع الرأي يوم الثلاثاء الماضي (18 جوان) بعد أن كان مقررا يوم الاثنين وننشره يوم الثلاثاء، والذي تعمّد تأخيره متعللا بأنه حصل عطب في البرمجة المعتمدة، تفاجأنا بتغيير كل المعطيات والنسب التي أخبرنا بها عبر الهاتف، بحيث وفي ظرف 3 أيام انهارت نسب التصويت لحركة النهضة من 25 بالمائة يوم الخميس لتصبح 6،9 بالمائة يوم الثلاثاء، ويقفز في المقابل حزب نبيل القروي إلى 22،9 بالمائة ويتصدر نوايا التصويت” مشيرة إلى أنّ نبيل بلعم أجاب عن استفسار حول هذا التغيير بالقول “نزلنا إلى الميدان وغيّرنا نتيجة النهضة”.

عن رئيسة التحرير