الرئيسية / مقالات / سياسة و فكر / “إعلاميون لكنهم إرهابيون متطرفون ..! ” .. بقلم المدوّن أحمد المنصوري

“إعلاميون لكنهم إرهابيون متطرفون ..! ” .. بقلم المدوّن أحمد المنصوري

سفيان بن حميدة ، مايا القصوري ، سفيان بن فرحات ، مختار الخلفاوي .. هؤلاء في درجة أولى و غيرهم هم ماكينة إرهابية بإمتياز !! كل يوم على الإذاعات و البرامج التلفزية يوزعون أحقادهم الفكرية و عمليات تخويف و دمغجة بطريقة دغمائية و إستبلاه للعقول و إفرازهم للتقرحات الإديولوجية القذرة
حقد دفين و حرب إعلامية كلامية رهيبة و ماكينة إرهاب و ترهيب للمجتمع و بلبلة للحياة السياسية و حث على تلفيق تهم لخصومهم الأيديولوجيين و تجاه شباب الثورة ( عماد دغيج و ريكوبا كمثال ) و توجيه للرأي العام تجاه سياقات و مسارات معقدة و عقيمة تأسس للكره و الحقد ، و قد بلغت بهم الدناءة لتوجيه الناخبين للوقوف مع فلان أو ضد آخر و ما قاله الإعلامي نوفل الورتاني بأفضلية إنتخاب نتنياهو على إنتخاب المرزوقي هو قمة اللا مصداقية و القذارة مهما كانت الوضعية !!
هذه العينات التي غزت و قامت بعملية سطو على المجال الإعلامي تسببت و تواصل التسبب في إنحدار الحياة السياسية في البلاد و توجيه الرأي العام نحو مواضيع هامشية تثير الريبة و الشكوك حول خلفية هؤلاء و من يحميهم من التتبعات القضائية خاصة في عهد حكمت فيه أيادي مرتعشة لم تحاسب و لم تردع هذه الألسن الخبيثة .

بقلم أحمد المنصوري – مدوّن و ناشط سياسي في صفوف حزب التحرير –

أترك تعليقا

تعليقات

عن أماني بوزيد

أماني بوزيد عضو إدارة التحرير بموقع الصدى من مواليد جوان 1991، أصيلة ولاية سوسة، طالبة هندسة إختصاص إعلامية، متحصّلة على عدة شهادات في مجال التنمية البشرية “قوة التفكير، القيادة السياسية”