الرئيسية / الأخبار / إماراتيون يحتجون على برنامج مسيء للإسلام بثته قناة أبوظبي

إماراتيون يحتجون على برنامج مسيء للإسلام بثته قناة أبوظبي

هاجم عدد من النشطاء على “تويتر” مدير عام شركة أبوظبي للإعلام علي بن تميم، بسبب برنامج “لعلّهم يعقلون”، الذي يقدّمه الداعية المثير للجدل محمد شحرور على قناة أبو ظبي.

وأطلق مغردون إماراتيون على “تويتر” وسم “علي بن تميم غير مرغوب فيه”، طالبوا فيه بإقالته من منصبه، وبإيقاف برنامج شحرور الذي يثير بأفكاره لغطاً واسعاً يصل إلى حدِّ اتّهامه بتحريف القرآن الكريم.

وعلق صاحب حساب راشد البلوشي بالقول “بما أن عندنا حرية التعبير وفي إطار القانون، فأنا أطلق وسم «علي بن تميم غير مرغوب به» لدي حرية بالتعبير بأني لا أراه مناسبا لإدارة قنوات أبوظبي”.

وقال ناشط آخر”نتمنى من قيادتنا الحكيمة عزله من منصبه وسأحذف قناة أبوظبي التي بدأت تستضيف كل ساقط ولاقط، للأسف القناة اصبحت تستضيف الليبرالية وهذا لا يليق بإسم ومكانة القناة”.

من جهته قال الناشط عبد الله آل لحيان “علي بن تميم غير مرغوب به” ليبرالي خبيث تظهر في أقواله وتصرفاته ما يدل على حقده الشديد على المنهج الإسلامي وعلى علمائه ودعاته ثعبان ينفث سمومه بين المسلمين تظهر آثار المعصية على وجهه الذميم.

وبدأ شحرور كتاباته عن القرآن والإسلام بعد عودته من موسكو، وإتّهمه البعض بإعتناقه للفكر الماركسي، وفي سنة 1990 أصدر كتاب “الكتاب والقرآن”، الذي حاول فيه تطبيق بعض الأساليب اللغوية الجديدة في محاولة لإيجاد تفسير جديد للقرآن، ما أثار جدلاً واسعاً استمرّ سنوات و أما علي بن تميم فعيّنه ولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، في العام 2015، بمنصبه الحالي، كما يتحدّث ناشطون عن عمله كمستشار إعلامي له.

إيماسك

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت