الرئيسية » إيقاف عدد من حَمَلَة الدكتوراه العاطلين عن العمل : رئيس جامعة صفاقس يوضح
أخبار الجهات الأخبار

إيقاف عدد من حَمَلَة الدكتوراه العاطلين عن العمل : رئيس جامعة صفاقس يوضح

قال رئيس جامعة صفاقس رفيق بوعزيز  أن اللجوء إلى الاتصال بالأمن لفك اعتصام الدكاترة العاطلين عن العمل جاء بعد فترة تحاور معهم لإقناعهم بعدم تعطيل مرفق عمومي

و أضاف بوعزيز في تصريح لإذاعة ” ديوان اف.ام ”  أن “مع  إصرارهم على منع الموظفين من الالتحاق بعملهم التجأت الجامعة لتطبيق القانون بالقوة “.

هذا وبخصوص  إيقاف الدكاترة المعطلين عن العمل  أثناء فك الاعتصام بالقوة قال بوعزيز  أنه اتصل بوكيل الجمهورية للبحث عن حل وإطلاق سراحهم.

يذكر أن  حملة الدكتوراه العاطلون عن العمل في صفاقس أقدموا  أمس الأول الثلاثاء 16 ماي 2017 على غلق مقر جامعة صفاقس في حركة تصعيدية لنسق إحتجاجاتهم المتواصلة منذ نحو شهر و مطالبتهم بالتشغيل و الإنتداب.

ورفض المحتجون الحلول المفترحة الخميس الماضي من وزير التعليم العالي و البحث العلمي المتمثلة في  اختيار 500 مشروع بحث علمي « للدكتور المبادر» وتوفير تمويل يترواح بين 10 آلاف و100 الف دينار للمشروع الواحد بالإضافة إلى السعي إلى توفير 1000 عقد بالنسبة ل»دكتور تسيير مؤسسة» ابتداء من جانفي 2018 ورصد اعتمادات « للدكتور المبادر» فضلا عن دعم تشغيلية الدكاترة في إطار استراتيجية وزعت حاملي الدكتوراه بين « دكتور مدرس» و» دكتور باحث» و» دكتور دولي» و»دكتور مسير» في الشركات و»دكتور مبادر» كل حسب مجاله واختصاصه.

واعتبر أمير بن منصور أحد الدكاترة المعتصمين  أن هذه القرارات لا تلبي انتظارات حاملي الدكتوراه العاطلين عن العمل ولا ترتقي الى الحلول والخطوات العملية المأمولة والتي كان يفترض بها أن تغير من الوضع الاجتماعي والنفسي المتردي للباحثين الشبان ولمن أفنوا حياتهم على مقاعد العلم والدراسة، حسب قوله.

هذا و قبل الاقدام على عملية غلق مقر جامعة صفاقس أقدم  عدد من الطلبة الباحثين والدكاترة المعطلين عن العمل في الشهر الماضي  على نصب عدد من المشانق ببهو مقر الجامعة مهددين بالإنتحار الجماعي نتيجة ما اعتبروه سياسة المماطلة والتسويف من طرف وزارة الإشراف.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: