الرئيسية / الأخبار / الأسعار في صعود: من الخضر و مشتقات الحليب إلى السجائر

الأسعار في صعود: من الخضر و مشتقات الحليب إلى السجائر


ارتفعت نسبة التضخم في تونس ، خلال شهر أوت 2019، الى 6,7 بالمائة بعد ان كانت في حدود 6,5 بالمائة ، خلال شهر جويلية 2019 ، مدفوعة بالارتفاع الهام في أسعار التبغ وفق بيانات أصدرها ، الاربعاء، المعهد الوطني للاحصاء،
واشار المعهد في نشريته الدورية لمؤشر الاسعار الاستهلاك لشهر أوت 2019 ، الى ان المواد الغذائية تطورت اسعارها خلال شهر اوت 2019 الى 7,4 بالمائة من 6,5 بالمائة سجلت خلال شهر جويلية 2019.

وارتفعت اسعار الخضر بنسبة 12,5 بالمائة واسعار مشتقات الحليب والبيض بنسبة 9,5 بالمائة واسعار الغلال بنسبة 7,8 بالمائة والعصائر بنسبة 7,6 بالمائة، وارتفعت اسعار المواد المصنعة بنسبة 8,1 بالمائة وذلك بفعل ارتفاع مواد صيانة المنزل ومواد التنظيف بنسبة 10,2 بالمائة وارتفاع اسعار مواد البناء بنسبة 10 بالمائة.

وسجل التضخم الضمني لشهر اوت 2019 (التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية) بنسبة 6,7 بالمائة مقابل 6,5 بالمائة ، خلال شهر جويلية 2019
وشهدت اسعار المواد الحرة ارتفاعا بنسبة 7,3 بالمائة ، بحساب الانزلاق السنوي، مقابل 4,7 بالمائة بالنسبة للمواد المؤطرة علما وان نسبة الانزلاق السنوي للمواد الغذائية بلغت 8,5 بالمائة مقابل 2,4 بالمائة بالنسبة للمواد الغذائية المؤطرةواسعار التبغ ترتفع بنسبة 16,1 بالمائة.

وارجع المعهد هذا التطور الى ارتفاع اسعار التبغ بنسبة 16,1 بالمائة وارتفاع اسعار مجموعة التغذية والمشروبات بنسبة 1,3 بالمائة في وقت تراجعت فيه اسعار الملابس والأحذية بنسبة 4,6 بالمائة مع بداية موسم التخفيضات الصيفية، واشار المعهد الى ان الغلال الطازجة ارتفعت اسعارها بنسبة 6,1 بالمائة وزادت اسعار البيض بنسبة 4,4 بالمائة ولحم الظأن بنسبة 1,8 بالمائة في حين تراجعت اسعار الدواجن بنسبة 2,2 بالمائة ضمن مجموعة التغذية والمشروبات.

عن زينب القديدي

زينب القديدي، مدونة و إعلامية و ناشطة سياسية، رئيسة تحرير القسم الفرنسي للصدى.نت و أيضا كاتبة بالقسم العربي، مختصة في الشأن التونسي و العربي