الرئيسية / الأخبار / الإمارات تمارس البلطجة في اليمن..التفاصيل

الإمارات تمارس البلطجة في اليمن..التفاصيل

إحتجزت إدارة أمن الضالع، الأحد، 66 من ضباط الحرس الجمهوري اليمني، الذين كانوا في طريقهم من صنعاء إلى عدن وهؤلاء موالون لنجل شقيق الرئيس الراحل، علي عبد الله صالح، العميد طارق صالح، و قد كانوا متوجهين نحو معسكر تقيمه الإمارات في مدينة البريقة، شرقي عدن.

و وفقا لصحيفة “عدن الغد”، فقد تم إيقاف سياراتهم من قبل نقطة تابعة لإدارة الأمن في المدينة و بناء عليه تلقت إدارة الأمن تهديدا بأن الطيران الإماراتي سيضطر للتدخل في حال لم يتم الإفراج عن الضباط المحتجزين.

و لم تفلح الوساطات لنزع فتيل الأزمة، و من ناحية أخرى نقلت مصادر أن مشاحنات كادت أن تتطور إلى إشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين قيادة أمن الضالع و جنود الأمن من جهة، و عدد من قيادات المجلس التي تحاول إخراج الضباط من جهة أخرى.

و وفقا لموقع “يمن برس”، فقد قال مصدر أمني رفيع إن الإمارات أرسلت من العاصمة عدن كتيبة المهام الخاصة و التدخل السريع، التي يقودها أوسان العنشلي، إلى محافظة الضالع بهدف تحرير ضباط الحرس الجمهوري المحتجزين في إدارة أمن الضالع.

و بحسب المصادر فإن هذه التحركات تأتي عقب فشل الوساطات التي قادها عدد من قيادات المجلس الانتقالي في محافظة الضالع من بينهم العميد محمد قاسم الزبيدي شقيق عيدروس الزبيدي، رئيس ما يسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” الذي تدعمه الإمارات.

جدير بالذكر أن نقطة عسكرية كانت قد قامت بإحتجاز 40 جنديا من الحرس في منطقة سناح ثم تمّ الإفراج عنهم بعد تدخل المجلس الانتقالي، الذي قامت أطقم عسكرية تابعة له بمرافقتهم حتى العاصمة المؤقتة عدن، حيث يجري التجهيز لمعسكرات تتبع العميد طارق صالح تحت رعاية دولة الإمارات العربية المتحدة.

القدس العربي

أترك تعليقا

تعليقات

عن نجــوى الــذوادي

تشغل خطّة نائب رئيس التحرير بموقع الصدى الإخباري و محرّرة في موقع النهار نيوز للأخبار، متحصّلة على شهادة الإختصاص في إستراتيجيا التسويق و الإشهار، و تشغل أيضا خطّة كاتب عام مساعد بالمنظمة العالمية "La Volonté Pour Les Personnes Handicapées"