الرئيسية / الأخبار / البلاد تدخل مرحلة الخطر في هذا القطاع

البلاد تدخل مرحلة الخطر في هذا القطاع

بين تقرير دولي ان أزمة المياه التي تعانيها العديد من البلدان، وخطر الجفاف الذي يهدد أخرى، من بينها بلدان المغاربية، ترجع الى الضغط العالي على الموارد المائية.

وأكد التقرير الصادر عن معهد الموارد المائية العالمية، أن درجة سحب المياه على مستوى العالم قد ارتفعت بأكثر من الضعف منذ الستينيات بسبب الطلب المتزايد، مشيرا إلى أن 17 دولة، والتي تمثل موطنا لربع سكان العالم، تواجه مستويات عالية جدا من الإجهاد المائي، حيث تستنفذ الزراعة والصناعة والبلديات، أكثر من 80% من إمدادات المياه المتاحة في المتوسط سنويا.

وتعتبر ليبيا من أكثر بلدان منطقة شمال افريقيا التي تواجه خطر شح المياه، حيث صنفها التقرير الذي يشمل 164 دولة، في المرتبة السادسة عالميا، وجعلها في “الخانة البنية” التي تضم البلدان التي تعرف مستويات “عالية جدا” من الإجهاد المائي.

ومن المتوقع حسب المصدر نفسه أن تزيد التغيرات المناخية من تعقيد الأمور، إذ يشير في السياق إلى أن البنك الدولي وجد أن هذه المنطقة ستسجل أكبر خسائر اقتصادية متوقعة علاقة بندرة المياه الناتجة عن المناخ والتي ستتراوح بين 6 و14% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2050.

عن أبو بدر