الرئيسية » البيان التأسيسي لتنسيقية مدينة قبلي
أخبار الجهات الأخبار

البيان التأسيسي لتنسيقية مدينة قبلي

أصدرت التنسيقية المشتركة بولاية قلبي أمس الاثنين 5 جوان 2017  بيانا لرفع مطالب الجهة إلى والي الجهة

وجاء البيان بعد اجتماع ليل السبت الماضي  بمقر تنسيقية دوز الممثلين عن إعتصام القلعة واعتصام دوز وممثلين عن معتمدية سوق الأحد ومعتمدية قبلي الجنوبية للإعلان عن تكوين نواة تنسيقية مشتركة ،حيث أكّد الناطق الرسمي للتنسيقية عز الدين القلعاوي أن الهدف من توحيد التنسيقيات هو توحيد مطالب الجهة وتقريب وجهات النظر في عديد المسائل المطروحة.

وأعلن القلعاوي عن تركيبة التنسيقية  مشددا على سلمية تحركاتهم بالإضافة إلى التتبع العدلي للمتورطين في مقتل أنور السكرافي أحد معتصمي الكامور.

وأضاف أن الهدف من تكوين نواة مشتركة  ،التباحث في مشاغل الجهة موضحا أن أول خطوة سيقومون بها مقابلة الوالي للتعبير عن عدم رضاهم من الجلسة الوزارية التي إنعقدت في الأيام القليلة الماضية إلى جانب التباحث في المطالب الجهوية.

هذا وجاء في نص بيان التنسيقية المشتركة  التأسيسي الآتي :

تنسيقية شباب مدينة قبلي

قبلي في : 05 جوان 2017
السيد
والـــــي قبـــــلي
الموضوع: مطالب شباب مدينة قبلي
تحية و بعد…
إثر فشل جلسة الوفد الحكومي التي إنعقدت بمقر ولاية قبلي يوم الخميس 25 ماي 2017 قرر مجموعة من الشباب بقبلي المدينة تصعيد تحركاتهم.
و عليه إنتظم بمدينة قبلي يوم 27 ماي 2017 لقاء شعبيا تم على إثره إختيار هيئة تنسيقية شباب مدينة قبلي و أصدرت بيانا تأسيسيا في ما يلي نصه:
بسم الله الرحمان الرحيم
نحن الشباب المجتمع يوم السبت الموافق للسابع و العشرين من شهر ماي 2017 بساحة الشهداء بمدينة قبلي، نظرا لسياسة التهميش التي تمارسها الحكومات المتعاقبة منذ الإستقلال ضد ولاية قبلي و إثر إخلاف رئيس الحكومة بوعد زيارة الولاية في إطار مجلس وزاري موسع و تعويضه بوفد حكومي هزيل في تركيبته و في شبه المقترحات التي طرحها بالجلسة قررنا ما يلي:
1 ـ التأكيد على تضامننا المطلق مع الشباب المعتصم بولاية تطاوين و دعم و مساندة مطالبه السلمية و المشروعة.
2 ـ التأكيد على تضامننا المطلق مع الشباب المعتصم بكل من مدينة دوز و مدينة الفوار و مدينة القلعة و دعم و مساندة مطالبه السلميــة و المشروعة.
3 ـ الإعلان عن تكوين تنسيقية محلية بمدينة قبلي.
إثر ذلك إنطلقت هيئة التنسيقية في تنظيم إجتماعات شعبية للإستماع لمشاغل أهالي مدينة قبلي، و بعد النقاش و التداول تقرر بالإجماع أن يتم التركيز في مطالبنا على الوطني و الجهوي المشترك بين عموم أهالي ولاية قبلي، على أن يكون هذا المشترك من المطالب العاجلة و القضايا الحارقة أما ما سواه فلقد إرتأت هيئة التنسيقية تأجيل النظر فيه إلى حين تكوين التنسيقية الجهوية بولاية قبلي خاصة و أن عديد اللجان متكونة و تعمل على ملفات منجزة و أمام أنظار الوزارات المعنية كملف لجنة القطاع الصحي و ملف لجنة القطاع الفلاحي.
و لا يخفى على أحد أن طرح ملف الثروات الإستخراجية المرتبط ضرورة بملف التشغيل هو من الضرورات و من المسائل العاجلة.
و عليه فلقد صاغت التنسيقية المحلية لشباب مدينة قبلي محورين رئيسيين أحدهما على المستوى الوطني و الآخر على المستوى الجهوي:
على المستوى الوطني:
أ ـ مطالبة الحكومة التونسية بسن مشروع قانون تأميم الثروات و طرحه على أنظار مجلس نواب الشعب.
ب ـ مراجعة العقود المبرمة حاليا مع جميع الشركات ذات الأنشطة الإستخراجية.
ج ـ مراجعة العقد المبرم مع شركة كوتيزال Cotusall
على المستوى الجهوي:
أ ـ المطالبة بإنتداب عدد 3500 معطل عن العمل (بإعتبار عدد 5000 معطل عن كل معتمدية) ضمن شركة البيئة و الغراسات و البستنة مع المطالبة بضرورة الترفيع في رأسمال الشركة إلى حدود خمسة و عشرين مليون دينار و التأكيد على صبغتها الإستثمارية كشركة ذات مردودية يتم تنفيلها بتحويل بعض الصفقات العمومية إليها و تمييزها إيجابيا ببعض المشاريع الحكومية و كذلك إلزامية حصولها على عقود شركات المناولة و الخدمات المبرمة مع الشركات البيترولية .
ب ـ الترفيع في رأسمال شركة الإستثمار إلى مائة مليون دينار.
ج ـ تفعيل قانون إستغلال الطاقات البديلة و المتجددة (شمس، رياح، ملح) لإنتاج الكهرباء.
د ـ حل معظلة الرخص التي تقدم بها شبان معطلون لإستغلال ثروة الملح بشط الجريد الواقع بنسبة الثلثين بولاية قبلي.
هـ ـ الإسراع بسد الشغورات الحاصلة في قطاع الوظيفة العمومية و القطاع العام التي تصل إلى عدد 800 شغور و ذلك حسب دراسة قام بها المكتب الجهوي لإتحاد الشغل بقبلي و قدمها أمام أنظار الوفد الحكومي الأخير مع أولوية إنتداب أبناء الجهة بسقف زمني لا يتجاوز سنة 2017 .
و ـ إلزام الشركات ذات الأنشطة الإستخراجية أو الطاقية بالترفيع في مساهمتها في التنمية في إطار مسؤوليتها المجتمعية مع التأكيد على ضرورة ضخها بميزانية المجلس الجهوي لولاية قبلي الذي يتولى فيما بعد تقسيمها بصفة عادلة على جميع الجهات مع مراعاة مبدأ الأولوية حسب مؤشرات تضبط لاحقا بين المجلس الجهوي و المنظمات الوطنية و مكونات المجتمع المدني.
ي ـ إدماج التوسعات الفلاحية الخاصة ضمن منظومة الإمتيازات الفلاحية و يشمل ذلك:
ـ إنتفاعها بمنظومة الري الدوري.
ـ كهربة الواحات.
ـ إنتفاع الفلاحين عموما بالمنحة الفلاحية Subvention خاصة في ما يتعلق بوحدات الري قطرة قطرة و الري بإستغلال الطاقة الشمسية.
كما تطالب التنسيقية بالتسوية الفورية لوضعية عملة الحضائر و جرحى ثورة 17 ديسمبر ـ 14 جانفي 2011 و المفروزين أمنيا بسقف زمني لا يتجاوز أفق سنة 2017 .

الصدى + إذاعة نفزاوة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: