الرئيسية » البيت الأبيض يتخلى عن حل الدولتين كأساس لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين
القضية الفلسطينية

البيت الأبيض يتخلى عن حل الدولتين كأساس لتحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين

أعلن مسؤول كبير في الإدارة الأميركية، أمس الثلاثاء، أن واشنطن لم تعد متمسكة بحل الدولتين كأساس للتوصل إلى اتفاق سلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وأضاف  المسؤول “أن حلاً على أساس دولتين لا يجلب السلام ليس هدفاً يريد أي أحد تحقيقه”، مضيفاً أن “السلام هو الهدف، سواء أتى عن طريق حل الدولتين إذا كان هذا ما يريده الطرفان أم عن طريق حل آخر إذا كان هذا ما يريده الطرفان”.

هذا وانتقد الفلسطينيون موقف البيت الأبيض الجديد  ورأوه يتعارض  مع التزامات الإدارات الأميركية المتعاقبة من النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

واعتبرت سلطة محمود عباس أن خروج هذا التسريب للعلن قبيل المحادثات الاسرائيلية الامريكية هو نذير شؤم، ويؤسس لحالة من الفوضى السياسية على المستوى الدولي.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية ، في بيان اليوم الأربعاء: ” من جهتنا كفلسطينيين وامام هذا الانزلاق المحتمل للموقف الأمريكي، سوف نسعى لتشكيل أوسع جبهة دولية للحفاظ على حل الدولتين، كخيار أفضل من وجهة نظر غالبية المجتمع الدولي، والانطلاقة في تحقيق ذلك، يجب أن تكون من الاتحاد الاوروبي رغم معرفتنا بوجود بعض الدول فيه التي سوف تتعامل إيجابا مع هذا الانزلاق المحتمل في الموقف الأمريكي.”

و من جهتها قالت عضوة اللجنة التنفيذية  لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي اليوم الأربعاء إن “هذه ليست سياسة مسؤولة ولا تخدم قضية السلام”.

من جانبه قال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن البديل الوحيد لحل الدولتين يتمثل في إقامة دولة واحدة تضمن حقوقا متساوية للجميع وهو ما اعتبره متابعون قبولا منه لنسف حل الدولتين .

من جهته انتقد الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم الموقف الأميركي، واعتبره تأكيدا “على أن ما تسمى عملية السلام هو وهم، وعلى أن الدور الأميركي هو دور مخادع هدفه تثبيت أركان الكيان الصهيوني مع طمس كل حقوق الشعب الفلسطيني أو تصفيتها”.

هذا و حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من التخلي عن حل إقامة الدولتين لإنهاء الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وقال إنه لا يوجد “حل بديل”.

الصدى + وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: