الرئيسية / إقتصاد / التعديلات الوزارية تصعد ببورصة قطر

التعديلات الوزارية تصعد ببورصة قطر

أغلقت الأسهم القطرية مرتفعة، اليوم الأحد، على إثر تعديلات وزارية، في حين اتسم أداء سائر أسواق المنطقة، ومن ضمنها السعودية، بالضعف، وأعلنت قطر، أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، تعيين مديري أكبر بنوكها وشركتها الوطنية للنفط في منصبين وزاريين مهمين، في أول تغيير وزاري منذ أوائل 2016، وأعلنت أيضاً إعادة تشكيل مجلسي إدارة شركة قطر للبترول التي تديرها الدولة، وجهاز قطر للإستثمار، تاسع أكبر صندوق ثروة سيادي في العالم بأصول تبلغ نحو 300 مليار دولار، وأغلق المؤشر العام القطري مرتفعاً 0،5 % إلى 10331 نقطة، حيث قفز سهم صناعات قطر، المنتجة للبتروكيماويات والمعادن والأسمدة، 1،4 %، ومصرف قطر الإسلامي 1،1 %، وبنك قطر الوطني 0،8 %.

وفي السعودية، تراجع المؤشر الرئيسي 0،4 % مع انخفاض أسهم ذات ثقل، مثل مصرف الراجحي الذي فقد 0،7 %، والشركة السعودية للصناعات الأساسية “سابك” التي فقدت 0،5 %، ونزل سهم بنك الرياض 1،4 %، وكان إستطلاع شهري تجريه وكالة “رويترز” أظهر، يوم الأربعاء الماضي، تنامي حذر صناديق الشرق الأوسط، لكن دون أن تراهن صراحة على انخفاض الأسعار إزاء سوق الأسهم السعودية، بسبب المخاوف من تداعيات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وكان المستثمرون الأجانب، ومن بينهم مستثمرو دول الخليج العربية الأخرى، بائعاً صافياً في الأسهم السعودية معظم فترات أكتوبر لأسباب، منها القلق من أن يضر مقتل خاشقجي بعلاقات السعودية مع الغرب، وأن يفضي إلى عقوبات إقتصادية، لكن بيانات البورصة الصادرة يوم الأحد أظهرت أنه في الأسبوع المنتهي في أول نوفمبر باع المستثمرون الأجانب أسهماً بقيمة صافية 89،2 مليون ريال، في انخفاض كبير عن الأسبوع السابق عندما بلغت مبيعات الأجانب 2،34 مليار ريال، وفقد مؤشر دبي الرئيسي 0،4 % مع هبوط سهم إعمار العقارية القيادي 1،3 %، وإنخفاض سهم بنك دبي الإسلامي 0،2 % عند الإغلاق، وأغلق مؤشر أبوظبي دون تغير يذكر مع هبوط سهم إتصالات 0،6 %، والدار العقارية 2،8 %، لكن سهم بنك أبوظبي الأول إرتفع 0،4 %.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت