الرئيسية / الأخبار / التفريط في سيادة البلاد متواصل/ قرار يخص الأجانب..التفاصيل

التفريط في سيادة البلاد متواصل/ قرار يخص الأجانب..التفاصيل

أفاد حافظ الملكية العقارية وديع رحومة الجمعة 01 جوان 2018، أنه بإمكان المستثمرين الأجانب شراء مساكن بالعملة الصعبة عند بعثهم لمشاريع إستثمارية بتونس، بإستثناء شراء المساكن الإجتماعية وكذلك الشأن بالنسبة للعقارات الفلاحية ولن يكون ثمة أي مجال للمضاربة العقارية.

وأضاف، خلال ندوة صحفية إنعقدت بقصر الحكومة بالقصبة، أنه بخصوص إتفاقيات التوطين قد تم إتخاذ عديد الإجراءات لتشجيع المستثمرين في بلادنا وأن عدة رخص قد تم الإستغناء عنها على غرار رخصة الوالي، مضيفا أن ها المسار قانوني وسليم من أجل دفع عجلة الإستثمار ببلادنا.

وسلط رحومة الضوء على الإتفاقيات المتعلقة بتمليك الأجانب في تونس بمقتضى نفس الحقوق التي يسندها القانون التونسي للاشقاء من الجزائر وليبيا والمغرب، لافتا في هذا الإطار إلى إلغاء المحكمة العقارية جميع قرارات إدارة الملكية العقارية حول رفض ترسيم لبيوعات لفائدة أشقاء مغاربة، حيث طبقت الإتفاقيات المتعلقة بالعقارات وفقا لقانون 2016.

هنا تونس

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت