الرئيسية / القضية الفلسطينية / التكاليف السعودية و الوضع المعيشي يحرمان أهالي غزة من أداء العمرة

التكاليف السعودية و الوضع المعيشي يحرمان أهالي غزة من أداء العمرة

غضب واستياء، تلك هي حالة سكان قطاع غزة المحاصر، بعد الإعلان عن قرب تسيير أولى رحلات العمرة إلى السعودية بعد 4 سنوات من وقفها بسبب الحصار، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الرحلة بشكل غير معقول، إذ بلغت 790 ديناراً أردنياً (1200 دولار)، بحسب ما أفاد به موقع “الخليج أون لاين”.

واعتبر سكان قطاع غزة أن ارتفاع أسعار رحلة العمرة بشكل كبير استغلال من السلطات السعودية لظروفهم المعيشية، لأنها لا تراعي الأوضاع التي يعيشونها، في ظل ارتفاع حالة الفقر، والبطالة، بين الشباب.

وخرجت أصوات مجتمعية في قطاع غزة تدعو إلى عدم الذهاب إلى أداء العمرة بعد ارتفاع أسعارها، مطالبين سلطات السعودية ومصر، اللتين يسلك من خلالهما المعتمر الفلسطيني الطريق إلى الأراضي المقدسة، بتخفيض أسعارها.

ودعا عدد من النشطاء الفلسطينيين إلى توجيه أموال العمرة لسد حاجة الفقراء في القطاع المحاصر، ودعم المقاومة الفلسطينية، في ظل ارتفاع أسعار رحلات العمرة.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة التحرير