الرئيسية » الحرب على الفساد: نبيل القروي في دائرة الضوء فهل تفعلها الحكومة؟
الأخبار الأخبار الوطنية

الحرب على الفساد: نبيل القروي في دائرة الضوء فهل تفعلها الحكومة؟

تتصاعد التسريبات من جهات رسمية حول امكانية القبض على نبيل القروي صاحب قناة نسمة، وتؤكد عديد المصادر ان مضي الحكومة في هذا القرار ليس سوى رهين الوقت واختيار الظرف الملائم.

وقد يكون قرار الحكومة مبررا فقد صدم صاحب قناة العائلة التونسيون اثر تسريب فيديو له، يتضمن كلاما غاية في الفضاعة الى حد الاجرام، من الناحتين الاعلامية والقضائية، ولن نشير الى المبادىء والقيم التي ذبحت من الوريد الى الوريد.

نبيل القروي تم كشفه من طرف منظمة يقظ وهو يخشى من تمرير قضاياه الى القطب القضائي الخاص بالفساد خصوصا بعد الاطاحة بأصدقائه المهربين، ويعتبر المتابعون ان الرئيس الباجي قائد السبسي لن يتحمل كثيرا عناء الدفاع عن القروي بسبب استمرار فضائحه وملفات فساده.

وللاشارة فقد عاشت وسائل الإعلام الدولية منذ نشر التسريبات المعروفة تحت اسم “#الافشورليكس” سنة 2013 على وقع العديد من الفضائح السياسية والمالية التي أثارت النقاش العام حول وجود الجنّات الضريبية و النظم القانونية المتسمة بانعدام الشفافية الماليّة، هذا وقد وردت أسماء العديد من التونسيين في تسريبات سويسرا و بنما التي تم على إثرها فتح العديد من التحقيقات الإدارية و القضائية و البرلمانية والتي لا تعدو أن تكون غيضا من فيض.

إمبراطورية “قروي أند قروي”

في خضم تحقيقات منظمة انا يقظ حول القروض الممنوحة من قبل بنك الإسكان أثارت بعض المعلومات انتباه المنظمة من بينها قائمة الشركات التي عليها ديون تتجاوز 1 مليون دينار في نهاية سنة 2010 و ورد اسم شركة “نسمة برودكست ش م م ” و التي كان لها سحب على المكشوف (UN DÉCOUVERT BANCAIRE) بقيمة 2.55 مليون دينار والتي اٌستعملت لتسهيل الدفع خاصّة وأنها الحريف الوحيد لبنك الإسكان الذي يشكو من هذه الوضعية.

وتضمن البلاغ التأسيسي للشركة المنشور في الرائد الرسمي هدفها المتمثّل في “استغلال محطة تلفزيونية”، كما أن وكيلها هو نبيل القروي، يتبيّن لنا جليّا أنّ المسألة تتعلّق بقناة نسمة التلفزيونية.

شركات نسمة الخمس

لقد سمح بحثنا بالتعرف حتى الآن على خمس شركات تحت تسمية “نسمة” وسنحاول في بحثنا أن نفهم دور كلّ واحدة من هذه الشركات.

نسمة ليمتيد

يظهر اسم “نسمة ليمتيد” في إعلان الرائد الرسمي المؤرخ في 25 جانفي 2008، حيث باع السيد غازي أسهمه في شركة تدعى “قروي أند قروي الدولية ش م م” إلى “نسمة ليميتد”، وهي شركة خارج الحدود مسجلة في سجل سلطة المنطقة الحرة لجبل علي بالإمارات العربية المتحدة تحت عدد 101301، عنوانها هو صندوق البريد في الطابق ال9 من مركز التجارة العالمي في دبي، و نظرا للتعتيم المالي الذي تتسم به دبي، كان من المستحيل تحديد المساهمين و المستفيدين النهائيين من هذه الشركة.

نسمة خفية الاسم

كما ذكرنا سابقا، نسمة خفية الاسم، هي شركة قابضة وفروعها هي “نسمة انترتايمنت ” ،نسمة أدفرتيسينغ” أوريزن ميديا انترناشيونل ” والتي تمّ باسمها تسجيل حقوق ملكية شعار القناة التلفزيونية سنة 2015.

نسمة للإعلانات

هي شركة مسجلة في 15 ماي 2009 في الدار البيضاء، المغرب وهي مكلفة بجمع عائدات إعلانات القناة التلفزيونية.

نسمة انترتايمنت

ينص النظام الأساسي لــ ”نسمة انترتايمنت” على أنها شركة مصدرة كليا مسجلة في تونس منذ عام 20099، و يتمثل نشاطها الرئيسي في “الانتاج السمعي البصري وما بعد الإنتاج (الإعلانات التلفزية، الأفلام، الأشرطة التلفزية،البرامج والألعاب التلفزية)، غير أنّه، ووفقا لقاعدة بيانات المرصد الأوروبي السمعي البصري التابع لمجلس أوروبا، فإنه و وعلى عكس ما ورد في الإعلان الخاص بإنشاء “نسمة انترتايمنت”، فإنّ ” نسمة برودكست ش م م” هي التي تملك حقوق بثّ قناة نسمة التلفزيونية.

ولتحديد أي من شركتي “نسمة انترتايمنت” أو “نسمة برودكست ش م م” هي “نسمة الحقيقية” و للحصول على المزيد من المعلومات حول الشركة، قمنا بالاطلاع على الاتفاقية الموقعة بين الحكومة التونسية الممثّلة في الوزير “رافع دخيل” وشركة “نسمة برودكست ش م م ” وكيلها نبيل القروي، لنكتشف أنّ التوقيع على الاكتشاف قد تمّ بتاريخ 12 مارس 2009، أي قبل 3 أشهر من انعقاد المجلس التأسيسي لـ”نسمة برودكست ش م م ” ومع العلم وأنّه ومن خلال بحثنا لم يرد في مجموع الوثائق أي شركة أخرى تحمل اسم “نسمة ” و بالتالي فقد انصرف اهتمامنا الى البيانات المالية في محاولة لفهم كيفية عمل شبكة نسمة.

شبكة نسمة

أبرزت الحسابات السنوية لـ”نسمة برودكست ش م م” أن نتائج معاملات الشركة المعلنة هي في الواقع في ازدياد غير أن هذه الأرقام لا تزال بعيدة عن قيمة الإستثمارات الإعلانية السنوية التي تتلقاها القناة و التي يتم نشرها سنويا من قبل شركات متخصصة ،ففي سنة 2009، كانت الإيرادات المصرح بها لـ “نسمة برودكست ش م م” 1.97مليون دينار.

أمّا شركة سيغما فقد ذكرت استثمارات إعلانية بقيمة 4.6 مليون دينار و ينطبق الأمر نفسه بالنسبة لسنة 2012 حيث تم التصريح بإيرادات بقيمة 14.44 مليون دينار مقارنة بــ 29,14 مليون دينار أعلنت عنها سيغما كاستثمارات إعلانية و ما يثير الاهتمام أكثر، خاصّة وأنّ قناة “نسمة برودكست ش م م” ما فتئت تسجّل خسائر تفاقمت من 1.39 مليون دينار في سنة 2010 لتصل إلى 4 مليون دينار سنة 2012.

وقد أفضت مراجعة الفرع المغربي لنسمة إلى نفس النتيجة، حيث تراكمت خسائر “نسمة أدفرتيسنغ ” لتصل في نهاية سنة 2012 إلى 4.7 مليون درهم مغربي (حوالي مليون دينار تونسي) والتي استمرت على مدى السنوات التالية.

اعتقدنا أنّ فرع نسمة في لوكسمبورغ “على عكس هياكل المغرب العربي” ستكون له نتائج إيجابية بنهاية العام ،إلاّ أننا وجدنا تراكما للخسائر ” بنسمة خفية الإسم ” للتتجاوز 30 مليون يورو سنة 2014 بعد أن كانت تقدر بـ5 ملايين فقط في بداية نفس السنة.

و بالنظر إلى الوضع المالي المنعكس في بياناتها المالية و أماكن تسجيلها، فمن المفهوم تماما أن مختلف فروع نسمة لم تدفع الضرائب على الأرباح، فقد بلغت جملة الضرائب التي دفعتها نسمة خفية الاسم ما بين 2009 و2014 0.142ّّ% من عائداتها وخلال نفس الفترة، شكّلت الضرائب على الأرباح الخاصّة بنسمة للاعلانات 0.09 % من عائدتها، أمّا تصنيف شركات “نسمة ليميتد ” المسجلة في دبي و”نسمة انترتايمنت” المسجلة في تونس كشركات “أوف شور” فيسمكنها من عدم دفع الضرائب.

و بالإضافة الى عناصر التشابه بين شبكة الشركات عبر الوطنية التي قام الاخوة قروي بإنشائها لإدارة القناة التلفزية و الترتيبات المالية التي كشفتها تسريبات لوكسمبورغ (لوكس ليكس) فقد توصلنا الى نقاط جديدة تؤكد هذه الشكوك.

فلقد مكّنتنا الوثائق المتعلّقة بالفرع المغربي من اكتشاف نظام “القروض الداخلية” بين مختلف شركات نسمة حيث ذكر أنّه في شهر جويلية 2009ـ قدّمت شركة “نسمة انترتايمنت وشركة ” وشركة “نسمة خفية الاسم” قروضا بقيمة 3926276 درهم و 452020 دينار تونسي مع نسبة فائدة تقدّر بــ 5٪.

هذه الآلية الخاصة بـ “القروض الداخلية” هي نقطة أخرى مشتركة مع الترتيبات المالية المسيئة التي طورتها الشركات الاستشارية لتمكين الشركات متعددة الجنسيات المذكورة في تسريبات لوكسمبورغ من امتصاص العائدات الخاصة بها من خلال فروعها في لوكسمبورغ، ممكنة اياها من التهرب الضريبي.

إذ تعمل أنظمة القروض الداخلية بشكل عام على النحو التالي،حيث توجد شركة قابضة يتمّ تأسيسها في لوكسمبورغ تقوم بدور البنك داخل المجموعة وتقرض المال لمجموعة الفروع المتواجدة في بنك أجنبي وفي المقابل تسعى الشركات المقترضة إلى أن تكون الفوائد المستحقّة عند التسديد مرتفعة لتفرغ خزينة الشركاء باتجاه الخارج، وتحمل هذه الفوائد على الشركة الفرع وتخصم من دخلها الخاص، وهكذا يتمّ نقلها إلى لوكسمبورغ دون دفع الضرائب على أرباح الأسهم.

على الرغم من أنّ الفرعين “نسمة انترتايمنت” و”نسمة أدفبرتيسنغ” لم يحققا أرباحا في سنتي 2009 و2010، فقد أظهرت البيانات المالية للشركة الموجود في لوكسمبورغ ايرادات متأتية من الشركات التابعة، ذلك وعلى الرغم من أنّ قناة نسمة تفتقد لنشاط حقيقي في لوكسمبورغ فإنّ حسابات “نسمة خفية الاسم” تظهر ايرادات سنوية تبلغ أكثر من 1 مليون يورو سنويا في المتوسط مسجّلة في فئة “فوائد أخرى ومنتجات ذات صلة”.

بالإضافة إلى شبه انعدام الضرائب التي تدفعها مختلف فروع شبكة نسمة واستخدام نظام “القروض الداخلية ” فإنّنا نعتقد أن شركات الأخوين قروي “مثل أغلب الشركات الضالعة في تسريبات لوكسمبورغ” تقوم بدفع إتاوة لاستخدام العلامة التجارية والهوية التصويرية لقناة نسمة كوسيلة للتهرّب من الضرائب.

و حقيقة، فقد اكتشفنا أن الحق في استخدام شعار قناة نسمة لا تمتلكه الشركة التونسية التي تملك حقوق استغلال قناة التلفزيون، بل تملكه شركة “نسمة خفية الاسم ” في لوكسمبورغ، و قد كانت حقوق استخدام شعار نسمة مملوكة قبل ذلك من قبل الشركة المغربية “قروي اند قروي” والتي وللأسف لم نتمكن من تحديد صلتها مع شبكة قروي.

وبالنظر إلى أنّ هذا الأمر يتعلّق بأصول غير ملموسة، فمن السهل الدفع باستخدام حقوق الملكية الفكرية لامتصاص الأرباح من قبل الشركة الأمّ في لوكسمبورغ.

أخيرا ومن أجل التبسيط، امتنعنا عن ذكر عدة عناصر أخرى بدت لنا مشبوهة و اكتفينا بذكر إنشاء العديد من الشركات الضالعة في إدارة القناة التلفزيونية، وانشاء شبكة من الشركات أغلبها في أماكن يحيط بالعمليات المالية فيها غموض كبير هذا إلى جانب تسجيل حقوق الملكية الفكرية لفائدة شركات مغايرة للشركة التي تمتلك حق البث، و استخدام آلية “القروض الداخلية”.

وفي نهاية هذا التقرير تدعو منظمة “أنا يقظ” السلطات ذات العلاقة كالبنك المركزي وزارة المالية، النيابة العمومية إلى التدّخل سريعا في هذه المسألة وفتح تحقيقات في الغرض وذلك حتىّ لا تكون تونس جنة جنائية للفاسدين.

المصدر: النهار نيوز

أترك تعليقا

تعليقات

نجــوى الــذوادي

تشغل خطّة نائب رئيس التحرير بموقع الصدى الإخباري و محرّرة في موقع النهار نيوز للأخبار
متحصّلة على شهادة الاختصاص في استراتيجيا التسويق و الإشهار
تشغل خطّة كاتب عام مساعد بالمنظمة العالمية "La Volonté Pour Les Personnes Handicapées"

%d مدونون معجبون بهذه: