الرئيسية / الأخبار / الحصار يتداعى، ثالث دولة مُقاطعة تعيد علاقاتها مع قطر

الحصار يتداعى، ثالث دولة مُقاطعة تعيد علاقاتها مع قطر

أعلنت وزارة الخارجية القطرية أن الأمين العام للوزارة، أحمد بن حسن الحمادي، تسلم اليوم الأحد نسخة من أوراق إعتماد سفير جمهورية موريشيوس، لدى قطر راشد علي صوبيدار، لتكون بذلك موريشيوس ثالث دولة مُقاطعة تعيد علاقاتها مع الدوحة، وأضافت الوزارة في بيان لها “الحمادي تمنى لصوبيدار التوفيق والنجاح في أداء مهامه، مؤكداً تقديم كل الدعم للإرتقاء بالعلاقات الثنائية إلى تعاون أوثق في مختلف المجالات”، وأشارت الخارجية القطرية إلى أن سفير موريشيوس سيتولى مهامه بصفة “غير المقيم”، وكانت كل من السنغال وتشاد سبقتا موريشيوس بمغادرة معسكر الدول المؤيدة لحصار قطر، ففي 2 فيفري الماضي أعادت تشاد علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة بعد قطع العلاقة لنحو 7 أشهر.

وفي أوت الماضي، قررت السنغال إعادة سفيرها إلى الدوحة بعد أن إستدعته للتشاور مع بداية الأزمة الخليجية، جدير بالذكر أنه في الخامس من جوان 2017، أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة، وتطبيق الحصار عليها بإغلاق كل المنافذ الجوية والبرية والبحرية معها، وتبعتها اليمن والحكومة الليبية المؤقتة، غير المعترف بها دولياً، وموريتانيا، بإعلان قطع العلاقات بشكل كامل مع قطر، ثم إنضمت لها جزر القمر وموريشيوس والمالديف، في حين خفضت كل من الأردن وجيبوتي من تمثيلها الدبلوماسي مع الدوحة، وتتهم السعودية والإمارات والبحرين ومصر، قطر بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة وتقول إن الغاية من الحصار التأثير على قرارها السيادي.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت