الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / الديوانة: حجز مخدرات و قطع أثرية و العاب نارية و بضائع أخرى مهربة خلال دوريات بمختلف جهات الجمهورية

الديوانة: حجز مخدرات و قطع أثرية و العاب نارية و بضائع أخرى مهربة خلال دوريات بمختلف جهات الجمهورية

تمكنت فرقة الحرس الدّيواني بسيدي بوزيد، أمس الخميس، أثناء دوريّة مراقبة لوسائل النقل بالطريق الوطنية من حجز 49 صفيحة من مادّة القنّب الهندي تزن 4759 مخفيّة بإحكام داخل سيارة أجرة كانت قادمة من مدينة القصرين في اتجاه القيروان، وأفاد المصدر ذاته، انه عند إيقاف السيارة، بدت على السّائق علامات الاضطراب، وبعد إخضاعها إلى التفتيش الدقيق من قبل أعوان الدورية تمّ العثور على الكمية من المخدّرات مخفية أسفل الكرسي الذي يجلس فيه حريف كان يقلّّه على متن سيارة الأجرة من أجل التمويه.

وتمّ بعد استشارة النّيابة العمومية استنطاق السّائق بحالة إيقاف وسماع الحريف بحالة سراح، وقد اعترف السّائق بأنه كان قد قام سابقا بحمل كمية من القنب الهندي تزن 2000 غراما إلى مدينة القيروان، قد حرّر محضر في الغرض مع إحالة الملف إلى إدارة الأبحاث الديوانية لمواصلة الأبحاث.

وأفاد الدّيوانة التّونسية، من جهة أخرى، أنّ نتائج الاختبار الصّادرة عن مصالح المعهد الوطني للتراث، أمس الخميس، بشأن 13 قطعة نقدية، حجزت اواخر سبتمبر 2019 بعد أن اشتبه في كونها ذات قيمة تاريخية، أنّ هذه القطع أصليّة وتكتسي قيمة تاريخية وأثرية، وكانت هذه القطع النقدية حجزتها فرقة الحرس الديواني بسوسة، أثناء دورية مراقبة لوسائل النّقل، وتمّت إحالتها الى المعهد الوطني للتراث بعد استشارة النيابة العمومية.

كما حجزت فرقة الحرس الديواني بالصخيرة (ولاية صفاقس) على إثر دورية بالمسالك الفلاحية من القيام برصد شاحنة رباعية الدفع، وبمطاردتها تم حجز كمية كبيرة من الألعاب النارية المهرّبة قدّرت قيمتها بـ105 ألف دينار،
وبيّن أنّ أعوان الدّورية تعرّضوا إلى اعتداء من قبل المهربين، إذ تمّ رشق السيارة النظامية بالحجارة وإلقاء المسامير على الطريق قصد إجبارها على التوقّف عن المطاردة،وقد تم حجز البضاعة وتحرير محضر في الغرض.

وقامت فرق الحرس الديواني، أمس الخميس، بكل من القيروان وسوسة والفحص بحجز 10400 قطعة من البضائع المهربة المختلفة تحتوي على الملابس الجاهزة والأحذية والمحافظ المدرسية المقلدة ومكمّلات الهواتف الجوالة بقيمة جملية بلغت 335 ألف دينار.

عن زينب القديدي

زينب القديدي، مدونة و إعلامية و ناشطة سياسية، رئيسة تحرير القسم الفرنسي للصدى.نت و أيضا كاتبة بالقسم العربي، مختصة في الشأن التونسي و العربي