الرئيسية / القضية الفلسطينية / السعودية تعتقل أحد قادة “حماس” و نجله، و الحركة تستنكر

السعودية تعتقل أحد قادة “حماس” و نجله، و الحركة تستنكر

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الاثنين، إن السلطات السعودية، تعتقل منذ أكثر من 5 شهور، أحد قيادييها ونجله ووصفت الاعتقال بأنه “خطوة غريبة ومستهجنة”.

وذكرت “حماس” في بيان، أن جهاز مباحث “أمن الدولة” السعودي، اعتقل يوم 4 أفريل 2019، القيادي “محمد صالح الخضري المقيم في جدّة منذ نحو ثلاثة عقود”.

و أضافت إن الخضري “كان مسؤولاً عن إدارة العلاقة مع المملكة العربية السعودية على مدى عقدين من الزمان، كما تقلّد مواقع قيادية عليا في الحركة”.

و أوضحت حماس أن السعودية تعتقل الخضري، رغم أن عمره يبلغ (81) عاماً، ويعاني من “مرض عضال”، دون أن تشفع له “مكانته العلمية، كونه أحد أبرز الأطباء الاستشاريين في مجال (الأنف والأذن والحنجرة)، ولا مكانته النضالية التي عرف فيها بخدماته الجليلة التي قدّمها للشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، داخل فلسطين وخارجها”.
وذكر بيان “حماس” أيضا أن جهاز أمن الدولة السعودي يعتقل النجل الأكبر، للقيادي الخضري، ويدعى (هاني)، “بدون أي مبرّر”.

وقالت إن اعتقال الخضري ونجله يأتي “ضمن حملة طالت العديد من أبناء الشعب الفلسطيني المقيمين في السعودية”، دون مزيد من الإيضاحات.

وأوضح بيان الحركة أنها “التزمت الصمت على مدى خمسة شهور ونيّف، لإفساح المجال أمام الاتصالات الدبلوماسية، ومساعي الوسطاء، لكنها لم تسفر عن أي نتائج حتى الآن”.

عن رئيسة التحرير