الرئيسية / الأخبار / السيسي يفرض 90 يومًا من التحقيقات الأمنية على الجزائريّين و التونسيّين

السيسي يفرض 90 يومًا من التحقيقات الأمنية على الجزائريّين و التونسيّين

فرضت السلطات المصرية، إجراءات أمنية جديدة على الطلاب و الباحثين الراغبين في القيام بتربصات بالجامعات أو المشاركة في مؤتمرات أكاديمية، لـ”دواعٍ أمنية”.

و إشترطت القاهرة في وثيقة موجهة لسفارتي الجزائر و تونس لديها، ضرورة إرسال طلب أو خطاب إلى الجامعة المصرية المعنية قبل 3 شهور على الأقل، بحسب ما نقلته إذاعة “شمس أف أم”، عن مصادر دبلوماسية.

و بررت سلطات القاهرة ذلك، بكونها ضرورة مُلحّة لتمكين مصالح الأمن المصري من التحقيق اللازم مع ملف الراغبين في دخول البلاد، كما تذرّعت بوجود “ظروف إستثنائية” تُخيّم على البلاد.

و عُدّ ذلك، إجراءات بيروقراطية من حكومة عبد الفتاح السيسي، يفرض مزيدًا من التعقيدات الإدارية و الشروط التعجيزية على الجزائريين و التونسيين، من الذين يقصدون الجامعات و مراكز البحث المصرية، لأجل تربصات أو مهمات علمية أو المشاركة بمؤتمرات عربية هناك.

و من شأن هذه الخطوة أن تنسف مشاريع بحث الطلاب و الباحثين، من الذين إختاروا منذ نهاية العام الماضي و بداية الموسم الجامعي “2017، 2018″، التوجه لجامعات مصر و خاصة المؤسسات الأكاديمية بالقاهرة، كما خلّف ذلك موجة إستياء عارم.

مواقع إخبارية

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت