الرئيسية 10 الأخبار 10 الشعوب الإسلامية ترفض مقاطعة قطر
الدوحة qatar doha

الشعوب الإسلامية ترفض مقاطعة قطر

أطلقت الشعوب الإسلامية  وسوما تحت عنوان ” نرفض مقاطعة قطر ” في إشارة لقرار المقاطعة الذي أعلنت عنه كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر وحكومة السراج في ليبيا واليمن.

ففي تركيا أطلق ناشطون أتراك على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم وسما في تويتر باللغة الإنجليزية تحت اسم

TurekyWithQatar#، عبروا فيه عن تضامنهم ووقوفهم إلى جانب قطر مركزين على  معاني الإخوة والصداقة التي تربط بين تركيا وقطر، وقالوا إنهم لن يتركوا قطر وحدها في هذه الأزمة، داعين إياها إلى عدم القلق من هذا القرار وتداعياته.

وقال أحد المغردين “ليست تركيا وحدها مع قطر بل الأمة كلها ضد الديكتاتوريين والقتلة”، بينما دعا آخر القيادة القطرية إلى الصمود وعدم الإذعان، ونشر ثالث صورة فيها اقتباس من آية قرآنية تقول “لا تحزن إن الله معنا”.

ونبّه مغرد تركي إلى أنه وقت الوقوف إلى جانب قطر التي كانت من أوائل الدول التي ساندت أنقرة إبان المحاولة الانقلابية الفاشلة التي تعرضت لها تركيا صيف عام 2016.

وفي الكويت وسلطنة عمان رفض  مغردون كويتيون وعمانيون قرار السعودية والإمارات والبحرين مقاطعة دولة قطر، معربين عن دعمهم للأخيرة، وأطلقوا وسمين أولهما بعنوان  ” كويتيون مع قطر ” ، والثاني عنوانه ” عمانيون مع قطر ” .
وانتقد المغردون من الكويت وسلطنة عمان قرار الدول الخليجية الذي يهدف إلى مقاطعة قطر، وبينوا ما قدمته الدوحة لدول مجلس التعاون الخليجي وللأمة العربية.
وأعلنت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر فجر اليوم الاثنين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وطلبت من الدبلوماسيين القطريين المغادرة، وأغلقت المجالات والمنافذ الجوية والبرية والبحرية مع قطر، واستغربت الدوحة قرار قطع العلاقات معها، وقالت إن الهدف من القرار هو ممارسة الضغوط على الدوحة لتتنازل عن قرارها الوطني.
ونشر عدد من المغردين في الكويت وسلطنة عمان صورا لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، وأخرى لأمير قطر مع سلطان عمان قابوس بن سعيد، في إشارة إلى عمق العلاقات بين قطر والبلدين الخليجيين.

ورفضت جل الشعوب الخليجية والعربية  مقاطعة قطر وأطلق مغردون وسم ” الشعب الخليجي يرفض مقاطعة قطر ”

وأكد الناشطون على دعمهم لقطر والوقوف إلى جانبها، معتبرين ما يجري لا يصب إلا في مصلحة إسرائيل، وأعربوا عن أسفهم لما جرى صباح اليوم قائلين  “ها قد عادت النكسة من جديد لكنها هذه المرة أكثر قبحاً وبثوب عربي”.

ويتصدر الوسم قائمة المشاركات بآلاف التغريدات في الساعة، والجميع يدعو لرفض هذا العمل الذي لا ينم عن معاني الإخوة بين دول مجلس التعاون الخليجي  وأجمعت التغريدات حول معاني : “عيب والله قطع العلاقات وإغلاق الحدود ما لها ذنب الشعوب أين الحكمة والحنكة في تدبير الأمور؟! والغريب أننا نحن الخليج لم نقاطع اليهود وإيران وروسيا ولكن نزعل على الدول ذات الصلة معهم فكيف يكون ذلك”.

وعول البعض الآخر على وعي الشعوب وأن هذه الأزمة سحابة صيف قائلا “ستبقى الشعوب أكثر نضجا وأكثر وعيا وأكثر إدراكا، وهم دائماً وأبداً من تكون لهم الكلمة وتكون لهم الغلبة فكُن داعماً للسلام والحُب، لا لفتنة الكلام والحرب”.

وكتب أبو مالك النجار “الشعبالخليجييرفضمقاطعةقطر، الشعب السعودي يرفض مقاطعة قطر! والدول الثلاث لو اجتمعت على مقاطعه إسرائيل مثل ما قاطعت قطر كان العرب بخير”.

وبعد الصدمة من التدهور السريع في العلاقات الخليجية، اجتمع الكثير من المغردين بالدعاء للجميع وترجيح الحكمة “نتمنى من الله العزيز أن يجمع شمل دولنا ويوحد صفوفهم ويبعد عنهم كل متربص حقود.”

وكتب جزائري “نحن أحرار الجزائر لا نحب الحقرة… إذا نحن مع الشعب القطري ظالما أو مظلوما”

وكتب ناشط من مصر ” الشعوب قاطبة في بلاد المغرب العربي وبلاد الشام لبنان والاردن وفلسطين وسوريا مع قطر وشعب اليمن مع قطر وشرفاء ليبيا مع قطر. ورجال مصر الأحرار وليس الانقلابيين مع قطر وعلى رئسهم الرئيس الشرعي لمصر الدكتور محمد مرسي,ومن بلاد الغربة والديموقراطية كلنا مع قطر.والله لو طلبت قطر التطوع لجيشها لجندت الملايين بدون شخص واحد مرتزقة.هذه الأحداث التي حصلت بالاونة الاخير جس نبض لقطر ومن يتعاطف معها, فخاب ظن من حفر حفرة لأخيه ووقع فيها.والاولومبياد ان شاء الله ستنجح رغم أنوف الحاسدين”

وكتب ناشط من الأردن ” اهل النخوه والنشامه والشهامه بالاردن يرفضون هذا القرار والمقاطعه كل الشعب العربي يرفض الهاشتاغ الشعب العربي والاسلامي يرفض قرار المقاطعه”

وكتبت ناشطة تونسية ” إذاكنت مقاطعة قطر تسعد إسرائيل وعبد الفتاح السيسي وخليفة حفتر فأنا متضامنة مع قطر ”

الصدى +الجزيرة

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت