الرئيسية / الأخبار / الطب الشرعي بصفاقس: من الوارد أن تكون جثث ضحايا مركب قرقنة قد وصلت لأقطار أخرى

الطب الشرعي بصفاقس: من الوارد أن تكون جثث ضحايا مركب قرقنة قد وصلت لأقطار أخرى

أفاد رئيس قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقية بصفاقس «سمير معتوق» في تصريح أدلى به لقناة نسمة اليوم السبت 9 جوان 2018، بأنه أصبح من المستحيل التعرف على هويات جثث ضحايا مركب قرقنة من البصمة اليدوية، مؤكدا إستحالة العثور على مجموعة مجتمعة من الجثث بسبب التيارات المائية و مرور الزمن.

وإعتبر «معتوق» أنه من الوارد جدّا أن تكون جثث الضحايا قد وصلت إلى أقطار أخرى كليبيا و ايطاليا ومالطا و بعض السواحل التونسية، خاصة وأن التيارات المائية تجذب كل يوم الجثث بمعدل 90 كلم وبلع معدل الجذب لحد اليوم 500 كلم، مشيرا إلى إرتفاع عدد ضحايا مركب قرقنة إلى 81 جثة، حيث تم تسليم 49 منها لذويهم فيما تم دفن 20 جثة لمواطنين أفارقة بمقابر فردية.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت