الرئيسية / الأخبار / العاصمة: غياب البيانات الإنتخابية لعدد من المترشّحين للرئاسية

العاصمة: غياب البيانات الإنتخابية لعدد من المترشّحين للرئاسية

في جولة في عدد من انحاء شوارع وانهج العاصمة صباح اليوم لاحظ موفد (وات) غياب اللافتات والملصقات الجدارية، علاوة على ان أماكن تعليق صور وبيانات المترشحين ظلت جلها فارغة باستثناء قلة من المترشحين لا يتجاوز عددهم السبعة مترشحين ممن اتموا عملية تعليق البيانات.

وافاد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء ان الهيئة تلقت الى حدود صباح اليوم الاثنين 13 بيانا انتخابيا تمت الموافقة عليها، مضيفا ان هذه البيانات لم تحمل في محتواها خروقات سواء تلك المتعلقة بالإساءة الى المترشحين او حمل عبارات منافية للقانون الانتخابي، وخصصت مختلف بلديات تونس العاصمة حوالي 172 مكانا للمترشحين لتعليق صورهم وبياناتهم الانتخابية وفق تصريح منسق الهيئة الفرعية للانتخابات جمال الجربوعي الذي لاحظ انه لم يقع الى حد الان رفع اية مخالفة مبرزا انه مع نهاية اليوم الأول سيتولى الشباك الموحد بالهيئة الفرعية الإفصاح عن المخالفات الانتخابية ان وجدت.

يشار الى انه تم رصد في بعض ألاماكن من العاصمة تمزيق لصور بعض المترشحين بعينهم والإبقاء على اخرين، وعلى الرغم من الانطلاقة الباهتة للحملة الانتخابية الرئاسية فان عددا من المترشحين شرعوا منذ اليوم في عقد ندوات إعلامية وندوات فكرية واجتماعات عامة في انتظار ان تأخذ الحملة نسقا اسرع مع مرور الوقت.

يذكر ان الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها انطلقت اليوم الاثنين 2 سبتمبر لتتواصل على امتداد 12 يوما لتتوج يوم 15 سبتمبر 2019 بالتصويت واختيار التونسيين لمن سيقودهم في الخمس سنوات المقبلة، ويتنافس 26 مترشحا تلونت افكارهم وتوجهاتهم السياسية ومشاربهم من برامج ورؤى انتخابية تهم أمهات القضايا الوطنية في خطوة من اجل اقناع الناخبين بالتصويت لهم لاعتلاء سدة الحكم.

عن زينب القديدي

زينب القديدي، مدونة و إعلامية و ناشطة سياسية، رئيسة تحرير القسم الفرنسي للصدى.نت و أيضا كاتبة بالقسم العربي، مختصة في الشأن التونسي و العربي