الرئيسية 10 مجتمع 10 الصحة 10 العلماء يكشفون .. كل ما نعرفه عن مضرات الملح
طبيب أطباء مستشفى وزارة الصحة التونسية وزارة الصحة صحة وزارة الصحة الصندوق الوطني للتأمين على المرض الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي زيكا أدوية دواء صيدلية عملية علاج أدوية ادوية وزيرة الصحة حمل ام أم حامل

العلماء يكشفون .. كل ما نعرفه عن مضرات الملح

قام محرر مشارك في مجلة الطب البريطاني “Heart Open ،”التي ُتنشر بالشراكة مع جمعية القلب والأوعية الدموية البريطانية، وهو أيضا مشارك فعال في المجلس الاستشاري للتحرير، بفحص البيانات المجمعة من أكثر من 500 دراسة طبية حول الملح ليؤكد أنه لم يجد دليلا علميا سليما يدعم فكرة تناول كمية قليلة من الملح .

وأشار الى أنه من الممكن أن يؤدي نقص تناول الملح، إلى مقاومة الأنسولين، وزيادة تخزين الدهون، وربما يزيد من خطر الإصابة بالسكري، ناهيك عن الضرر الجنسي ، وينصح الأطباء عادة، أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، بضرورة تناول ثلثي ملعقة صغيرة من الملح يوميا.

ويؤدي اتباع نظام غذائي “منخفض الملح”، إلى مشاكل جنسية وأخرى متعلقة بالحمل، كما تظهر الدراسات السريرية أن الوجبات الغذائية منخفضة الملح، يمكن أن تزيد من خطر ضعف الانتصاب عند الرجال، وكذلك التعب ، ويساعد الملح على تحمل الحوادث وغيرها من الصدمات، إلى جانب النزيف المفرط. لذا يحتاج الجسم إلى وجود احتياطي من الملح، لدرء خطر تجلط الدم في الأوعية الدموية. يستند الرأي الطبي الأرثوذكسي المتعلق بالملح، على فرضية واضحة تقول، إن تناول مستويات أعلى من الملح، يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم. ولكن كما هو الحال بالنسبة للعديد من النظريات الصحية، فإن هذه الفرضية تقوم على أساس خاطئ.

وتسير الفرضية الخاطئة على هذا النحو: عندما نأكل الملح، نعطش، لذا نشرب المزيد من الماء. كما يؤدي تناول الكثير من الملح إلى زيادة الحاجة للماء، ويزيد الاحتفاظ بالماء من حجم الدم، ما يؤدي إلى ارتفاع الضغط، وبالتالي إلى الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية وغير ذلك.

وعلى الرغم من أن هذا الأمر منطقي من الناحية النظرية، إلا أن الحقائق لا تدعم ذلك. وتشير الأدلة الطبية إلى أن حوالي 80 %من ذوي ضغط الدم الطبيعي، لا يعانون من أي علامات لارتفاعه عند تناولهم مستويات عالية من الملح.

أترك تعليقا

تعليقات

عن صفاء عكروت

صفاء عكروت متحصلة على الشهادة الوطنية في تكنولوجيات الإعلامية، مدوّنة و رسامة تشكيلية، ناشطة جمعياتية، مسؤولة القسم الثقافي بالصدى.نت
و عضوة بالشبكة الأورومتوسطية للتربية على المواطنة الحاضنة للتعدد الثقافي.