الرئيسية » الفاتيكان يندد باضطهاد مسلمي الروهينغا
الأخبار الأخبار العالمية

الفاتيكان يندد باضطهاد مسلمي الروهينغا

 

ندد بابا الفاتيكان فرانشيسكو اليوم الأربعاء بالاضطهاد الذي تتعرض له أقلية الروهينغا فيميانمار، وقال إنهم يتعرضون للتعذيب والقتل لأنهم مسلمون، بينما دعت الأمم المتحدة إلى التحقيق في الانتهاكات.

وفي قداسه الأسبوعي، قال البابا إن هذا اليوم مخصص للصلاة والتوعية بخطورة الاتجار بالبشر، وأضاف “إن إخواننا وأخواتنا شعب الروهينغا… يعانون منذ أعوام… لقد تعرضوا للتعذيب والقتل، ببساطة لأنهم يريدون ممارسة ثقافتهم ومعتقداتهم الإسلامية”.

وأضاف “لقد طُردوا من ميانمار ونُقلوا من مكان لآخر، لأنه لا أحد يريدهم، لكنهم ناس طيبون ومسالمون. ليسوا مسيحيين وهم ناس طيبون. هم أشقاؤنا وشقيقاتنا”.

من جهة أخرى، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستفان دوغريك إن المستشار الأممي الخاص لمنع الإبادة الجماعية أداما دينغ أصدر أمس بيانا أعرب فيه عن الصدمة والانزعاج من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي ترتكبها قواتت الأمن في ميانمار بحق مسلمي الروهينغا، وذلك على النحو المبين في التقرير الذي أصدره مؤخرا المفوض السامي لحقوقق الإنسان.

وأضاف دوغريك في مؤتمر صحفي أن المستشار الأممي الخاص لمنع الإبادة الجماعية أكد أن البعثة التي ترعاها الحكومة بقيادة مينت سو نائب رئيس ميانمار بهدف إيجاد أدلة على الأخطاء التي ارتكبتها قوات الأمن، ليست كافية.

وذكر تقرير زيد بن رعد الحسين الجمعة الماضي أن قوات الأمن في ميانمار ارتكبت جرائم قتل واغتصابات جماعية بحق مسلمي الروهينغا، وذلك بناء على مقابلات أجريت مع ضحايا كانوا قد فروا من ميانمار عبر الحدود إلى بنغلاديش منذ أكتوبر/تشرين الأولل الماضي.

وقال متحدث باسم الرئاسة في ميانمار إن الحكومة قلقة إزاء “الاتهامات الخطيرة جدا”، وأضاف أنها ستحقق فيها عبر لجنة البعثة الحكومية، لكن منتقدين يشككون في مصداقية البعثة التي أصدرت الشهر الفائت تقريرا ينفي تنفيذ الجيش حملة إبادة ضد الروهينغا ويشكك في وقوع جرائم الاغتصاب.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: