الرئيسية / الأخبار / القناة الرابعة البريطانية: الإمارات وظفت “كامبردج أناليتيكا” لتشويه قطر

القناة الرابعة البريطانية: الإمارات وظفت “كامبردج أناليتيكا” لتشويه قطر

أظهر تحقيق سري للقناة الرابعة البريطانية أن الشركة المتخصصة في تحليل البيانات كامبردج أناليتيكا التي تربطها علاقة مع حملة الرئيس الأميركي دونالد ترمب هي الفرع الأميركي للشركة البريطانية “أس سي أل سوشيال ليميتد” التي استأجرتها الإمارات لنشر معلومات مكذوبة لتشويه سمعة قطر.

وكانت شبكة “أن بي سي” الأميركية قالت في تقرير لها في وقت سابق إن وثائق كامبردج أناليتيكا كشفت أن الإمارات دفعت مبلغ 333 ألف دولار مقابل شن حملة في مواقع التواصل الاجتماعي لتشويه سمعة قطر وربطها بالإرهاب عام 2017.

ويقضي العقد بين شركة “أس سي أل سوشيال ليميتد” والمجلس الوطني للإعلام بدولة الإمارات بأن توزع الشركة على مواقع فيسبوك وتويتر ويوتيوب وغيرها إعلانات مكذوبة ضد قطر، وقد نشرت الشركة إعلانات سلبية إبان اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وكشف تحقيق القناة الرابعة البريطانية الذي بث مؤخرا، أن شركة كامبردج أناليتيكا التي عمل ستيف بانون كبير مستشاري ترمب السابق نائبا لرئيسها تقف وراء أوسع خرق لحسابات خمسين مليونا من مستخدمي موقع فيسبوك دون علمهم.

الجزيرة

أترك تعليقا

تعليقات

عن نجــوى الــذوادي

تشغل خطّة نائب رئيس التحرير بموقع الصدى الإخباري و محرّرة في موقع النهار نيوز للأخبار، متحصّلة على شهادة الإختصاص في إستراتيجيا التسويق و الإشهار، و تشغل أيضا خطّة كاتب عام مساعد بالمنظمة العالمية "La Volonté Pour Les Personnes Handicapées"