الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / القيروان: الحكم بالإعدام لقاتل و مغتصب حنان بمقبرة قريش

القيروان: الحكم بالإعدام لقاتل و مغتصب حنان بمقبرة قريش

قضت دائرة الاتهام بمحكمة الاستئناف بالقيروان بعد ظهر يوم الخميس 21 نوفمبر 2019 بتركيبة خمس قضاة وبعد إحالة الملف على أنظار السيد الوكيل العام بحكم الإعدام شنقا في شأن م. ق قاتل ومغتصب المرأة حنان الوسلاتي سنة 2017 بمقبرة قريش وذلك بعد ثبوت إدانته في جريمة القتل العمد المسبوق بجرم تحويل وجهة والاعتداء بفعل الفاحشة المستوجبة للعقاب الأشد.

ويذكر أن أطوار القضية التي هزت الرأي العام والتي خلفت ردود أفعال منددة ومستنكرة لفظاعة الجريمة تعود إلى يوم الثلاثاء 18 أفريل من سنة 2017 تاريخ تواجد الجاني بمقبرة قريش بعد أن تحول صبيحة ذلك اليوم من معتمدية حاجب العيون إلى مدينة القيروان واتجه مباشرة إلى إحدى الحانات أين احتسى كمية من المشروبات الكحولية ثم توجه الساعة الواحدة بعد منتصف النهار إلى مقبرة قريش أين لاحظ مرور الضحية بمفردها فعمد إلى تعنيفها بواسطة مادة صلبة “آجر” على مستوى الوجه والرأس وخنقها إلى حد فقدانها الوعي، ثم قام بتمزيق ثيابها والاعتداء عليها بفعل الفاحشة على مرأى من عامل بالمقبرة الذي اكتفى بنهيه عن جرمه مخاطبا إياه عن بعد.

وقد قام أحد المارة بإعلام الوحدات الأمنية فتدخل أعوان فرقة النجدة ونجحوا في وقت وجيز في ايقاف منفذ الجريمة كما تدخل اعوان الحماية المدنية وقاموا بنقل المتضررة إلى وحدة الأغالبة في محاولة لإنقاذ حياتها وتم إيداعها بقسم الإنعاش الا انها توفيت بعد أسبوع متأثرة بخطورة الإصابات.

ويذكر أن الضحية حنان الوسلاتي أم لثلاثة أطفال تعمل موزع هاتف بوحدة الأغالبة للاختصاصات الجراحية وقد أرادت يومها اختصار طريق عودتها إلى منزلها عبر مسلك بمقبرة قريش دون أن تعلم ان وحشا ينتظرها، أما المجرم فقد تمتع بالعفو الرئاسي بعد أن قضى عقوبة سجنية لمدة 22 سنة في قضية اغتصاب فتاة قاصر شقيقة زوجته حكم عليه فيها بالمؤبد ليعمد إلى ارتكاب هذه الجريمة البشعة بعد ثلاثة أشهر من خروجه من السجن.

عن زينب القديدي

زينب القديدي، مدونة و إعلامية و ناشطة سياسية، رئيسة تحرير القسم الفرنسي للصدى.نت و أيضا كاتبة بالقسم العربي، مختصة في الشأن التونسي و العربي