الرئيسية / الأخبار / الكشف عن مخطط لتقزيم منصب رئيس الجمهورية و تشويه العملية الإنتخابية

الكشف عن مخطط لتقزيم منصب رئيس الجمهورية و تشويه العملية الإنتخابية

أرجع عضو الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، عادل البرينصي، ارتفاع مطالب المترشحين غير المستوفاة لشروط الترشح للإنتخابات الرئاسية، إلى وجود «طفرة في مناخ الحرية والديمقراطية في البلاد»، لكنّه أقرّ في الوقت ذاته بوجود أطراف لم يذكرها قال إنها «تدفع أشخاصا غير معروفين للترشح، من أجل تقزيم منصب رئاسة الجمهورية وتشويه العملية الإنتخابية والتشكيك في مسار الإنتقال الديمقراطي».

كما انتقد البرينصي ما تقوم به بعض وسائل الإعلام من التركيز المفرط على هؤلاء المترشحين الذين وصفهم بالحالمين الجدد ، داعيا الصحفيين إلى «تجنب التركيز المبالغ فيه على أشخاص سيتم إسقاطهم بمجرد البت في ملفاتهم»، علما وأن 31 أوت 2019 هو آخر أجل للإعلان عن المرشحين المقبولين نهائيا من قبل هيئة الإنتخابات.

عن رئيسة التحرير