الرئيسية / الأخبار / المرناقية: الاِحتفاظ بـ14 عاملا من المعتصمين أمام شركة تقنيات البلور

المرناقية: الاِحتفاظ بـ14 عاملا من المعتصمين أمام شركة تقنيات البلور

فوجئ العمال المطرودون من شركة تقنيات البلور بالمرناقية والمعتصمون أمام مقر الشركة، عشية الجمعة 01 جوان 2018 بالاحتفاظ بـ14 عاملا من زملائهم أثناء استدعائهم للبحث في شكاية كانت قد تقدمت بها ادارة الشركة منذ مارس 2018 من اجل تعطيل حرية العمل، وتعهدت بها الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية التابعة لإدارة الشرطة العدلية في حي الخضراء، بحسب ما أفاد به كاتب عام النقابة الأساسية بالشركة، بشير التوجاني لوات.

وأوضح التوجاني أنّ عملية الاحتفاظ بزملائه تأتي بعد إستدعائهم للبحث في”قضية كيدية ومفتعلة” وفق قوله، تعود إلى تاريخ 09 مارس الماضي ، مشيرا إلى أن اعتصام العمال المطرودين في ذلك الوقت كان قانونيا، وأكد على تنفيذ مطالبهم المهنية وأشار إلى أن ذلك الاحتجاج القانوني أعقب بقرار طرد نهائي، ولم يجد العمال أمامهم من حل سوى الاعتصام في مقر الشركة والمطالبة إعادتهم الى عملهم و”العدول عن القرار الإداري التّعسفي والإستفزازي الذي إتخذته إدارة الشركة التي حاولت التملص من مسؤولياتها الشغلية تجاه العمل المعتصمين بتقديم شكاية في حق المعتصمين واتهامهم بتعطيل حرية الشغل”.

وأبدى النقابي إستغرابه من قرار الإحتفاظ بالعمال في منتصف شهر رمضان وبعد أربعة أشهر من تقديم القضية وتواصل قرار الطرد الذي ادخل 31 عاملا وعائلاتهم في دائرة البطالة والفقر والتهميش دون مبالاة من جميع الأطراف وتحدث التوجاني، عن صدمة الجميع بقرار الإحتفاظ والذي قد ينتهي بالمحتفظ بهم في السجن، في وقت كانوا ينتظرون فيه اتفاقا صلحيا وقرارا جريئا يمكنهم من حقوقهم المادية وإعادتهم الى سالف عملهم خاصة وان جميعهم مرسمون وتتراوح فترة أقدميتهم بين 17 و30 سنة، مؤكدا أن الاعتصام متواصل إلى حين الإستجابة لـ”مطالبهم المهنية”.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت