انقلاب سري ضد إنريكي بقيادة ميسي

وأثارت الخسارة التاريخية للنادي الكتالوني أمام باريس سان جيرمان الفرنسي، برباعية دون رد، بدوري أبطال أوروبا هزة كبيرة، داخل أرجاء برشلونة، وأشارت عدة تقارير صحفية، إلى اقتراب رحيل لويس إنريكي مدرب برشلونة في نهاية الموسم.

ووفقًا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن ميسي تواصل مع غوارديولا، وطالبه بالعودة للكامب نو خلال الفترة المقبلة لإنقاذ الفريق.

وأضافت الصحيفة: “ميسي أخبر إدارة برشلونة أنه يريد عودة غوارديولا، وطالبهم بالتفاوض معه وإبرام تعاقد جديد”.

وقاد غوارديولا برشلونة خلال الفترة بين 2008 و2012 وحقق العديد من الإنجازات مع الفريق الكتالوني، قبل أن يرحل إلى بايرن ميونيخ الألماني، ثم مانشستر سيتي الإنقليزي.

ويرتبط غوارديولا بعقد مع السيتي حتى عام 2019 المقبل، ورغم التخبط الذي مر به مع الفريق خلال الفترة الماضية، في أول مواسمه في البريمييرليغ، إلى أنه أكد تطلعه لعمل إنجاز مع الفريق الإنقليزي، خلال الفترة المقبلة.

ويحتل مانشستر سيتي وصافة جدول ترتيب البريمييرليغ برصيد 52 نقطة، وبفارق 8 نقاط فقط عن المتصدر تشيلسي .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: