الرئيسية / الأخبار / باحثة تونسية تحذر من مخاطر الدود الأبيض في الحبوب

باحثة تونسية تحذر من مخاطر الدود الأبيض في الحبوب

أفادت الباحثة والأستاذة بالمدرسة العليا للفلاحة بالكاف حبيبة قليدة أن ظهور إشكال الدود الأبيض في تونس يعود إلى ثلاث سنوات خلت. ويعيش الدود الأبيض، الذي هو عبارة عن يرقات حشرات تنتمي الى فصيلة مغمدات الأجنحة، في التربة ويفتك بجذور الحبوب ويمنع نموها حسب ما أفادت به صحيفة ” الشروق”.

وحسب ذات المصدر أظهرت النتائج الأولية لدراسة بيولوجية تم إعدادها بالتعاون بين المعهد الوطني للزراعات الكبرى والمدرسة العليا للفلاحة بالكاف والمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية في إطار مشروع الفلاحة البعلية في مواقع ثلاثة مصابة بكل من بنزرت وباجة والكاف أن هذا الصنف خاص بشمال إفريقيا ويختلف تماما عما ما هو موجود بأوروبا.

كما أظهرت أن كثافة اليرقات في هذه الضيعات ما فتىء يتطور من سنة إلى أخرى ليتحول من 30 يرقة بالمتر المربع خلال السنة الأولى من الدراسة (2014 / 2015) إلى 40 يرقة بالمتر المربع خلال السنة الثانية (2015 / 2016 ) ف71 يرقة بالمتر المربع خلال السنة الثالثة من الدراسة (2016 / 2017 ) في حين مستوى الخطر المسموح، والذي يفرض ابتداء منه القيام بعملية المداواة، لا يجب أن يتخطى 4 أو 5 يرقات بالمتر المربع. وتوقعت الباحثة أن يصل عدد اليرقات هذه السنة إلى 90 يرقة بالمتر المربع.

وبحسب قليدة فإن غياب العلاج الخاص بالدود الأبيض يمكن أن يتسبب في خسائر مهمة للزراعات من الحبوب خاصة في ظل غياب المبيدات الخاصة به على مستوى السوق المحلية.

وتابعت قليدة “تقف التغيرات المناخية وراء انتشار هذه اليرقات وليس حرث الأرض خلال الموسوم أو اتباع نظام الزراعات واحدة”. وأوصت بإرساء استراتيجية لمقاومة هذه الافة لتفادي انتشارها خلال السنوات القادمة.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت