الرئيسية / الأخبار / برنامج “عسلامة فلسطين” يتعرّض لمضايقات إداريّة و جدل يثار حول وضعية القضية الفلسطينية في الإعلام التونسي

برنامج “عسلامة فلسطين” يتعرّض لمضايقات إداريّة و جدل يثار حول وضعية القضية الفلسطينية في الإعلام التونسي

برنامج “عسلامة فلسطين” يتعرّض لمضايقات إداريّة و جدل يثار حول وضعية القضية الفلسطينية في الإعلام التونسي

أثارت المضايقات الإداريّة التي تعرّض لها برنامج ” عسلامة فلسطين ” المقرّر إذاعته على إذاعة الزيتونة التونسية و ما رُوّج عن محاولة إلغائه , استنكار عدد من الإعلاميّين و الناشطين الذين اعتبروا القضيّة الفلسطينيّة أحد القضايا المسكوت عنها في الإعلام التونسي بل و اتهم البعض عددا من إدارات الإذاعات و القنوات التلفزية بالتستّر على لوبيّات صهيونية تقف وراء الحدّ من تداول القضيّة الفلسطينية في البرامج و الفضاءات الإذاعيّة و تقوم على حدّ تعبيرهم بفرز البرامج و تتفيه محتواها .

هذا و يذكر أنّ برنامج “عسلامة فلسطين” الذي اعتبر الواقفون مع منعه أنّ محتواه” قويّ برشة ” ,  و المزعم إذاعته بداية من يوم الثلاثاء 21 جويلية 2015 بين الساعة 14 و الساعة 15 بإذاعة الزيتونة ,  سيقوم بطرح مواضيع متفرقة عن الواقع الفلسطيني و عن تفاعل التونسيين مع الأنشطة و الحملات  حول القضيّة , ما سيمثّل مصافحة تونسية فلسطينية تطرح هذه المسألة ببعد آخر .

هذا و تبقى التساؤلات حول التعتيم عن القضيّة الفلسطينية في الإعلام التونسي مسألة يقرّها عدد من الإعلاميين و الناشطين و الفراغ الإعلامي المرافق لهذه القضيّة و تنكرها الجهات الرسمية و بعض القنوات و الإذاعات التي تعلن فتح أبوابها للحديث و التفاعل مع هذه القضيّة .

أترك تعليقا

تعليقات

عن أماني بوزيد

أماني بوزيد عضو إدارة التحرير بموقع الصدى من مواليد جوان 1991، أصيلة ولاية سوسة، طالبة هندسة إختصاص إعلامية، متحصّلة على عدة شهادات في مجال التنمية البشرية “قوة التفكير، القيادة السياسية”