الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / بعد أن كشفت هيئة الحقيقة و الكرامة عن وجود منجم ذهب في الكاف/ هكذا ردّت حكومة الشاهد

بعد أن كشفت هيئة الحقيقة و الكرامة عن وجود منجم ذهب في الكاف/ هكذا ردّت حكومة الشاهد

حاول عدد من الخبراء والمهندسين بالشركة التونسية للخدمات المنجمية بالكاف “TMS”، إنكار وجود مناجم من الذهب بهذه الجهة، خلافا لما ورد في التقرير الختامي الشامل لهيئة الحقيقة والكرامة لسنة 2018، ولما أعلنت عنه رئيسة الهيئة، سهام بن سدرين، خلال ندوة صحفية إنعقدت مؤخرا، لتقديم هذا التقرير، خاصة في جانبه المتصل بتوفر معدن الذهب بمناجم في الكاف.

وأوضح المختصون المشار إليهم وهم أستاذ جامعي وخبير في قطاع المناجم ومهندسة في معالجة المعادن ومهندس مناجم، في حوار أجرته معهم وكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن المادّة الموجودة في جهة الكاف لا تعدو أن تكون سوى مادة “البيريت” أو ما يسمى بـ”ذهب المجانين” التي تعرف بتركيبتها الكيميائية (FeS2)، خلافا لمعدن الذهب المعروف كيميائيا بالرمز (Au)، في حين إعتبر مراقبون أن سعي الدولة التونسية لنفي وجود ثروات في البلاد تستغلها فرنسا حتى الآن، هو مسرحية بائسة هدفها التغطية على جرائم المستعمر الذي فقّر الشعب التونسي و سرق مقدراته بتواطؤ من الحكومات التونسية المتعاقبة منذ فجر الإستقلال الوهمي و حتى يومنا هذا.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت