الرئيسية / الأخبار / بعد إختفاء أربعة قطريين، الدوحة تتهم السعودية و تدعو لإرسال بعثة أممية

بعد إختفاء أربعة قطريين، الدوحة تتهم السعودية و تدعو لإرسال بعثة أممية

إتهم رئيس اللجنة القطرية لحقوق الإنسان، الدكتور علي بن صميخ المري، السلطات السعودية بإخفاء 4 مواطنين قطريين قسريا، و طالب بضرورة الإفصاح فورا عن مكان تواجدهم، و حمّل سلطات المملكة المسؤولية الكاملة عن سلامتهم، و وفقا لجريدة الشرق القطرية، فقد دعا المري إلى إرسال بعثة أممية لتقصي الحقائق حول مصير ثلاثة قطريين ضحايا للإختفاء القسري، و مواطن آخر تم إحتجازه تعسفيا، و نبّه إلى أن مصير المواطنين الأربعة ما يزال مجهولا منذ إعتقالهم من قبل السلطات السعودية بطرق تعسفية و مجحفة، على حد وصف الصحيفة.

كما حث الفريق الخاص المعني بالحجز التعسفي و الفريق الخاص المعني بالإختفاء القسري على القيام بزيارة ميدانية مشتركة إلى المملكة العربية السعودية لكشف النقاب عن حالة المواطنين القطريين المعتقلين هناك، وفقا لوكالة الأنباء القطرية “قنا”، و أشارت صحيفة الشرق، إلى أن المري شدد في تصريحات صحفية خلال زيارته للمملكة المتحدة، على أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان لديها “مخاوف بالغة” حول مصير المواطنين القطريين المحتجزين من قبل السلطات السعودية منذ فترة طويلة، و وصف في هذا الصدد ما تقوم به السلطات السعودية تجاه الرعايا القطريين بأنه عمل مشين و لا إنساني، سيترك آثاره النفسية على الأجيال القادمة.

و ذكرت الصحيفة أن المري نوه إلى أنه، “حتى الآن لا تستطيع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، و لا أسر المواطنين القطريين المحتجزين في السعودية، معرفة أماكن إحتجازهم، و لا حتى التواصل معهم أو معرفة مصيرهم” و أشاد المري بتعاون المنظمات الدولية مع اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، داعيا تلك المنظمات إلى ممارسة مزيد من الضغوط لإطلاق سراح المواطنين القطريين قبل فوات الأوان، و قبل أن يتعرضوا إلى أي خطر يهدد حياتهم، وفق ما نقلته الصحيفة.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت