الرئيسية / الأخبار / بعد إهانة جندي روسي لبشار الأسد، مريم بلقاضي تحاول تلميع صورته

بعد إهانة جندي روسي لبشار الأسد، مريم بلقاضي تحاول تلميع صورته

عرضت الإعلامية مريم بلقاضي في برنامجها بقناة “الحوار التونسي” صورة مأخوذة من صفحة أسماء الأسد قيل إنها من لقاء جمع بشار الأسد وفلاديمير بوتين في قاعدة حميميم خلال زيارة فجئية للرئيس الروسي لسوريا منذ أيام.

ورأى مراقبون أن ما قامت به كل من زوجة الأسد ومريم بلقاضي في عرض هذه الصورة هو تلميع لصورة بشار الأسد بعد تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لمقطع فيديو كشف الإهانة التي تعرض لها بشار الأسد من قبل جندي روسي قام بمسكه من ذراعه و منعه من التقدم نحو بوتين و اللحاق به و أشار له بعدم التحرك،أثناء الزيارة الفجئية التي أداها يوم 11 ديسمبر الجاري الرئيس الروسي لقاعدة حميميم بسوريا.

هذا وفي تعليق على الصورة التي عرضتها مريم بلقاضي قال المحلل السياسي في برنامجها شكيب درويش أن عرض مثل هذه الصورة التلميعية لا يمكن أن تحجب دور ومسؤولية النظام السوري في الدمار الذي أحدثه في سوريا.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت