الرئيسية / الأخبار / بعد التجسس: فضيحة سعودية جديدة في واشنطن

بعد التجسس: فضيحة سعودية جديدة في واشنطن

يواجه 3 سعوديين تهماً تتعلق بتهريب قطع غيار أسلحة من أمريكا إلى المملكة، في أثناء وجودهم بالولايات المتحدة بتأشيرات طلابية.

ووجهت وزارة العدل الأمريكية اتهامات إلى ثلاثة سعوديين: حاتم حميد السفياني (36 عاماً)، ومصعب الزهراني (27 عاماً)، وعبد الوهاب محمد عبد الوهاب (30 عاماً)، بتهمة “التآمر وتصدير أجزاء أسلحة بلا ترخيص”.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن قيمة مكونات الأسلحة التي اشتراها وهرَّبها السعوديون الثلاثة، تبلغ 100 ألف دولار، وهم الآن في السعودية.

وأشار موقع “ديلي ميل” البريطاني إلى أن الزهراني والسفياني متَّهمان بتهريب المكونات، بين عامي 2014 و2018، على أنها “قِطع غيار سيارات” و”قضبان ستائر” ترسَل إلى السعودية، وفي إحدى المرات أخفى الزهراني 30 قطعة من أسلحة نارية، في حقيبة خلال سفره جواً من لوس أنجلوس إلى الرياض.

ولا تزال الفضائح تلاحق السعودية، حيث نشر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي “إف بي آي” صور متهمَين سعوديَّين بالتجسس لحساب السعودية، ضمن قائمة المطلوبين، عمِل أحدهما في موقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر”.

وذكر موقع الـ”FBI”، في 7 نوفمبر 2019، بعض التفاصيل عن المواطنَين السعوديَّين أحمد المطيري وعلي الزبارة، بالإضافة إلى نشره صورهما.

الخليج أونلاين

عن رئيسة التحرير