الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / بعد تهديدها بعقاب جماعي للتونسين/ رد قوي من تنسيقية الفوار على وزيرة الطاقة
وزيرة الطاقة

بعد تهديدها بعقاب جماعي للتونسين/ رد قوي من تنسيقية الفوار على وزيرة الطاقة

انتقد الناطق الرسمي باسم تنسيقيّة اعتصام الفوار أيمن بن عبد الله تهديد وزيرة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة هالة شيخ روحو المتعلق باللجوء إلى القضاء لتتبع المعتصمين أمام المنشآت النفطية .

وقال بن عبد الله في تصريح لإذاعة نفزاوة ” في حين كنا ننتظر مواصلة الحكومة الحوار مع المعتصمين لتلبية مطالبهم تخرج علينا هذه الوزيرة لتهدد باللجوء إلى القضاء “.

وأوضح بن عبد الله أن ما تعتزم الوزيرة القيام به  سيؤجج الشارع ويفاقم الاحتجاجات التي قد تمتد غلى باقي الجهات .

يذكر أن وزيرة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة هالة شيخ روحو  أعلنت في حوار خصتها به إذاعة ” شمس اف ام ” أمس الجمعة 02جوان 2017أن الحكومة ستتوجه  للقضاء لمحاسبة المعتصمين أمام المنشآت النفطية.

و أضافت شيخ روحو  أنه “لا وجود لأي قانون في هذا العالم يحمي المعتدين” حسب قولها .

و في تلميح لمعاقبة الشعب التونسي لتأييد اعتصام الكامور  هددت الوزيرة هالة شيخ روحو برفع سعر المحروقات قائلة في ذلك : ” :”كيف التوانسة يمجدوا الناس إلى توقف الإنتاج ويقطعوا الأرزاق ويكسروا المنشآت بالطبيعة هذاكا هو الحل الترفيع في أسعار المحروقات”.

و أضافت شيخ روحو أن”  ما يحصل من اعتصامات في تطاوين وقبلي  ليس مسؤولية الحكومة فقط بل مسؤولية كل الهياكل منها السيادية والمجتمع المدني والتونسيين أيضا”في إشارة منها  إلى ضرورة رفض الشعب هذه الاعتصامات والمطالبة بتأميم الثروات المنهوبة .

وأوضحت شيخ روحو أنها عقدت  مع وفد وزاري جلسة  في مقر ولاية قبلي مع المعتصمين لكن الأخيرين  انسحبوا من الحوار بعد طلبهم تأميم الثروات وإعادة العقود المبرمة

وزعمت شيخ روحو أن تأميم الثروات يتعارض مع الدستور ومع مصالح المستثمرين

يذكر أن الفصل 13 من الدستور التونسي ينص على أن الثروات الطبيعية ملك للشعب التونسي، تمارس الدولة السيادة عليها باسمه.

و تُعرض عقود الاستثمار المتعلقة بها على اللجنة المختصة بمجلس نواب الشعب. وتُعرض الاتفاقيات التي تبرم في شأنها على المجلس للموافقة.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت