الرئيسية / الأخبار / بعد تيران و صنافير، “السيسي” يٌصدر أوامره بإخلاء جزر النيل إستعدادا لبيعها للإمارات

بعد تيران و صنافير، “السيسي” يٌصدر أوامره بإخلاء جزر النيل إستعدادا لبيعها للإمارات

ضجة كبيرة شهدتها مواقع التواصل في مصر، بعد قرار الحكومة المصرية مراجعة أوضاع الجزر النيلية على طول المجرى المائي الرئيسي من أسوان و حتى الإسكندرية و يهدف هذا القرار بحسب وسائل إعلام مصرية، لتنفيذ برنامج زمني لإزالة التعديات عليها، مخاوف من تكرار أزمة “جزيرة الوراق” بالعاصمة القاهرة قبل نحو عام و قال وزير الري، محمد عبد العاطي، في تصريحات صحفية، الأربعاء، إنه بناء على توجيهات رئيس النظام عبد الفتاح السيسي، تقرر قيام قطاع حماية و تطوير النيل بمراجعة كافة الجزر النيلية من قبل الإدارات العامة بالمحافظات النيلية الـ16، و تقديم الموقف النهائي لها اليوم السبت.

و أشار إلى أنه “وضع برنامج زمني لإزالة التعديات على أن يتم البدء فورا بإزالة التعديات على الجزر بمحافظة بني سويف”، بدعوى “ضرورة الحفاظ على مياه النيل و إزالة أيه تعديات تشوه المجرى حتى يعود نظيفا كسابق عهده و متنفسا للمواطنين”، على حد قوله و في تصريحات لموقع “عربي21” قال الخبير الإقتصادي و إستشاري التدريب و دراسات الجدوى، أحمد ذكر الله “إن هذه القرارات تأتي في إطار خطة شاملة تهدف إلى إخلاء جزر النيل، و بعض الأماكن الهامة في القاهرة و الجيزة و بيعها إلى الإمارات”.

و يأتي القرار الأخير، بالتزامن مع مرور نحو عام على إشتباك قوات الأمن المصرية مع سكان جزرة الوراق التي تتوسط محافظتي القاهرة و الجيزة، و تقع وسط النيل على مساحة 1400 فدان، و مقتل أحد سكانها، و القبض على العشرات و إحالة عدد منهم للمحاكمة و كانت شركة “إماراتية سنغافورية” نشرت مخططات لتطوير جزيرة الوراق، قالت إنها لصالح رجل أعمال لم تسمه، قبل أن تزيل الصور من على موقعها الإلكتروني في وقت لاحق.

عن الصدى نـــت