الرئيسية / مقالات / سياسة و فكر / بعد منع البوركيني هل يُمنع لباس الراهبات على شواطئ فرنسا بقلم مريم خليفة

بعد منع البوركيني هل يُمنع لباس الراهبات على شواطئ فرنسا بقلم مريم خليفة

في ممارسة عنصرية قمعت السلطات الفرنسية حرية المحجبات في لباس البحر الخاص بهنّ ، هذا اللباس الذي يسمح لهن بحقهن في الترفيه و التمتع بالبحر صيفا في إطار إحترام التعاليم الإسلامية.

فرنسا البلد الذي يسوق لصورته على النحو أنه حافظ للحريات أليس لباس المحجبة للبوركيني يعتبر حرية ، و إن كان هذا القانون يدخل ضمن ضوابط الدولة الفرنسية ، فلماذا لم تطبقه على الراهبات اللواتي يترددن على البحر بلباسهنّ الذي لا يختلف كثيرا عن البوركيني تقريبا ، هذا إن إعتبرناه عنصرية فهي عنصرية دينية لا صلة لها بالأسباب الواهية التي تتزعمها السلطة الفرنسية لفرض قوانينها على المسلمات ، ألم يإن لهذه البلدان أن تخجل من قولها ما لا تفعل و من تزعمها أنها حامية الحريات في حين أنها تقمع الحريات.

أترك تعليقا

تعليقات

عن مريم خليفة