الرئيسية / الأخبار / بينما المسلمون يعانون الجوع و الفقر حول العالم، الإمارات تبني مستشفى لعلاج الإبل بأحدث التقنيات

بينما المسلمون يعانون الجوع و الفقر حول العالم، الإمارات تبني مستشفى لعلاج الإبل بأحدث التقنيات

إفتتحت إمارة دبي الأسبوع الماضي مستشفى مخصص فقط للإبل بقاعات للجراحة و أحدث المعدات الطبية و تمثل الإبل جزءًا مهمًا من التراث في الدولة الخليجية، و من وسائل التسلية المفضلة لدى مواطنيها سباقات الإبل و مسابقات جمالها، و يباع بعض من هذه الحيوانات بملايين الدولارات في مزادات.

و قال مدير المستشفى محمد البلوشي إن من أهداف مستشفى دبي للإبل، الذي تكلف إنشاؤه 40 مليون درهم (10،9 مليون دولار) و يعد الأول من نوعه في العالم، الحفاظ على هذا التراث.

و يعمل في المستشفى فريق دولي من الأطباء البيطريين و يمكن للمستشفى تقديم العلاج إلى 20 جملًا و هو مجهز أيضًا بمضمار سباق مصغر لكي تركض فيه الجمال لإعادة تأهيلها بعد تلقي العلاج.

و المعدات الطبية في المستشفى معدة خصيصًا لتلائم الجمال، و يتكلف إجراء عملية جراحية للجمل ألف دولار على الأقل، بينما يتكلف إجراء أشعة سينية أو مسح بالموجات فوق الصوتية 110 دولارات على الأقل.

و للذكر فإن الملايين من المسلمين حول العالم يعانون الجوع و الفقر و الخصاصة، غير أن حكومة أبو ظبي لا تهتم لأمرهم بقدر إهتمامها بالدواب و الجمال بكسر الجيم.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت