الرئيسية / الأخبار / بينهم فيصل القاسم: هكذا تجسست الإمارات على إعلاميين

بينهم فيصل القاسم: هكذا تجسست الإمارات على إعلاميين

كشفت وكالة “رويترز” أن دولة الإمارات العربية المتحدة جندت مجموعة من العاملين في المخابرات الأمريكية سابقاً، لاختراق هواتف شخصيات إعلامية عربية بارزة، بحسب ما أفاد به موقع “الخليج أون لاين”.

وبحسب التقرير الذي نشر اليوم الاثنين، فإن من بين الإعلاميين المستهدفين، الإعلامي السوري فيصل القاسم والإعلامية اللبنانية جوزيل خوري، ورئيس شبكة الجزيرة القطرية الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني، ومدير صحيفة “العرب” القطرية عبدالله العذبة، إلى جانب عبدالرحمن الشيال المدير التنفيذي لصحيفة “العربي الجديد”، ووفق “رويترز” فإن المجندين الأمريكيين وعددهم 9 عملوا في مشروع “Raven”(الغراب) الاستخباراتي الإماراتي والذي يهدف للتجسس على المعارضين لسياسة أبوظبي.

وذكر التقرير أن الهدف من عملية التجسس على هواتف هؤلاء الصحفيين، هو العثور على أية معلومات تظهر أن العائلة الحاكمة في قطر توجه تغطية قناة الجزيرة وغيرها من وسائل الإعلام المدعومة من الدوحة خاصة عقب الأزمة الخليجية التي اندلعت عام 2017، والعثور أيضاً على أية روابط تثبت العلاقة بين قناة “الجزيرة” وجماعة الإخوان المسلمين.

هذا وقالت جيزيل خوري، مقدمة برنامج “المشهد” على “BBC”، في مقابلة لها مع “رويترز” انه “على الإماراتيين قضاء وقتهم في تحسين بلدهم واقتصادهم، وليس التجسس على جيزيل خوري”، أما فيصل القاسم فقال إنه لم يتفاجئ بأنه مستهدف من قبل الإمارات واصفاً إياها بـ “رمز الفساد والسياسة القذرة” مضيفاً في “باختصار إنهم يخشون الحقيقة”، في حين قال عبدالله العذبة أن الإمارات تستهدفه لأن “مؤيد لثورات الربيع العربي”.

عن رئيسة التحرير