الرئيسية / منوعات / تحذير أمريكي: “القيامة” تقترب و السبب بشري

تحذير أمريكي: “القيامة” تقترب و السبب بشري

حذر الخبير العسكري دانيل إلسبرغ من أن العالم أقرب مما يتصور من احتمالية وقوع كارثة نووية قد تدمر الأرض بالكامل، منذرا مما يعتقد أنه “يوم القيامة”.

وكان إلسبرغ أحد المساهمين في رسم الاستراتيجية النووية للولايات المتحدة في ستينيات القرن الماضي إبان الحرب الباردة، حيث كان الصراع الأميركي السوفيتي للحصول على أقوى ترسانة أسلحة على أشده.

وقال الخبير الاستراتيجي في كتابه الجديد “ماكينة يوم القيامة: اعترافات مخطِّط حرب نووية”، إن الحرب النووية إن وقعت ستكون أخطر بكثير من أي كارثة طبيعية أو بشرية عرفتها الأرض على مدار تاريخها، بما في ذلك كارثة مفاعل تشيرنوبل.

ويعتقد إلسبرغ (86 عاما) أن القنابل النووية قد يتم إطلاقها “بعد إنذار خاطئ، أو عمل إرهابي، أو عن طريق شخص غير مصرح له، أو عن طريق قرار تصعيد متهور وبإمكانها قتل ملايين البشر، وربما إنهاء الحياة على الأرض، هذا صحيح رغم أن الحرب الباردة انتهت قبل أكثر من 30 عاما”.

وحذر إلسبرغ من أنه “في حال وقوع حرب نووية بين الولايات المتحدة ودولة أخرى، فإن ذلك سيؤدي إلى مقتل نصف مليار شخص خلال أيام قليلة”.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت