الرئيسية / الأخبار / تحقيق أممي يكشف ضلوع عسكريين إماراتيين في الحرب على طرابلس

تحقيق أممي يكشف ضلوع عسكريين إماراتيين في الحرب على طرابلس

أظهر تقرير سرّي، الإثنين، أنّ خبراء أمميّين يحقّقون في ما إذا كانت أبوظبي ضالعة عسكرياً في النزاع الدائر في ليبيا حيث أُطلقت في أفريل الماضي صواريخ من طائرات مسيّرة صينية الصنع يمتلك مثلها الجيش الإماراتي.

وبحسب ما ورد في التقرير، فإن الصواريخ التي أطلقتها الطائرات المسيرة جنوب لطرابلس يومي 19 و20 أفريل، هي صواريخ جو أرض من طراز “بلو آرو”، وذلك استنادا إلى شظايا درسها الخبراء ولا تمتلك هذا النوع من الصواريخ إلّا ثلاث دول هي الصين وكازاخستان والإمارات العربية المتّحدة، ذلك أنّ هذه الصواريخ تطلقها حصراً طائرات دون طيار تنتجها شركة وينغ لونغ الصينية.

من جهته ذكر موقع “ديفنس نيوز” الأميركي أن من المرجح أن تكون الطائرات التي تقصف طرابلس ليلا هي طائرات صينية مسيرة من طراز “وينغ لونغ 2” تابعة للإمارات التي أفادت تقارير سابقة بتقديمها دعما عسكريا للانقلابي خليفة حفتر.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة التحرير