الرئيسية / الأخبار / تطورات كبيرة في الجزائر و إعتقال هؤلاء

تطورات كبيرة في الجزائر و إعتقال هؤلاء

قالت قناة “العربي” مساء أمس الثلاثاء 2 أفريل 2019، إن السعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الجزائري المستقيل، قد تم إعتقاله، مباشرة إثر إعلان أخيه إستقالته من منصب رئيس الجمهورية، ونشرت قناة “العربي” الخبر، بناء على معلومات حصل عليها مراسلها في الجزائر من مصادره الخاصة.

وكان عبد العزيز بوتفليقة قد أعلن مساء اليوم، إستقالته من منصبه تحت ضغط إنتفاضة شعبية غير مسبوقة في تاريخ البلاد دعمتها قيادة الجيش، وقالت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إن بوتفليقة أخطر “رسميا رئيس المجلس الدستوري بقراره إنهاء عهدته بصفته رئيسا للجمهورية”.

وجاء إعلان بوتفليقة إخطار المجلس الدستوري بتنحيه عن الحكم مباشرة بعد بيان لقيادة الجيش الجزائري تدعوه إلى التنحي الفوري إستجابة لرغبة الشعب، ومنذ إعلان ترشحه لولاية خامسة في 10 فيفري الماضي بدأت إحتجاجات شعبية في الجزائر توسعت يوم 22 فيفري إلى إنتفاضة شعبية مازالت متواصلة إلى اليوم.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت