الرئيسية / الأخبار / توظيف “جريمة قتل” لمنع قطر من تشغيل آلاف التونسيين

توظيف “جريمة قتل” لمنع قطر من تشغيل آلاف التونسيين

بعد يومين من الإعلان عن نية قطر الزيادة في عدد العاملين التونسيين في الدوحة قررت أطراف مشبوهة تكثيف الحديث عن مجرم عادي تتم محاكمته وفق القوانين القطرية بتهمة القتل العمد لمهاجر آخر.

و رغم الجانب القانوني الواضح في تصرف السلطات القطرية إلا أن الأطراف التونسية التي تثير هذا الموضوع تطمح إلى الإساءة للتونسيين و العمال المهاجرين من بلدنا للدوحة و تصوير الأخيرة على أساس أنها مثيرة للمشاكل، فهل الهدف من ذلك إخراج المتهم فخري الأندلسي من السجن، أم الهدف هو دفع القطريين إلى التراجع عن إستقدام العمال التونسيين.

و كان قد صدر في شأن الأندلسي من طرف القضاء القطري مؤخّرا حكم بالإعدام رميا بالرصاص بتهمة “قتل مواطن أجنبي يعمل تحت الراية القطرية” و تشير حيثيات القضية إلى أن الأندلسي قد إرتكب جريمة فظيعة تتمثل في قتل صديقه “جندي صومالي” و هو عامل بقطر ذبحا ثم تقطيع جثته قطعا قطعا و إخفاءها في أكياس.

و ما يمكن ملاحظته في هذه القضية التي تندرج ضمن قضايا الحق العام و رغم ثبوت إدانة المتهم وفق الأدلة التي إتبعها القضاء القطري إلا أن بعض الأطراف تريد توظيف القضية سياسيا لخدمة أهدافها و أجنداتها و المتاجرة بقضية الأندلسي، و ما يثير الإستغراب فعلا هو الإصرار على تجاهل حيثيات و بشاعة العملية و طريقة تنفيذها من أجل الترويج لمظلومية وهمية تعرض لها الأندلسي.

و بالتالي لن يختلف إثنان حول خلفيات هذه الأطراف التي تريد التشويش على العلاقات التونسية القطرية و تعطيل إنتداب التونسيين و فتح أسواق الشغل أمامهم و لا بد من التأكيد على أن المستهدف هو التونسي الذي يبحث عن الشغل و ليس دولة قطر.

أترك تعليقا

تعليقات

عن الصدى نـــت