الرئيسية / الأخبار / توقع فرار مستشار ولي عهد أبو ظبي إثر فضح دوره في الاِنتخابات الأمريكية، و كشف أحكام تحرّش بالأطفال ضده

توقع فرار مستشار ولي عهد أبو ظبي إثر فضح دوره في الاِنتخابات الأمريكية، و كشف أحكام تحرّش بالأطفال ضده

تفاعلت في الولايات المتحدة، أمس الخميس، قضية مستشار ولي عهد أبو ظبي، “اللبناني، الأمريكي” جورج نادر، بعد أن كشفت صحيفة «دايلي مايل» البريطانية أنه فرّ من الولايات المتحدة خشية إستمرار التحقيق في قضية التدخل الروسي في الإنتخابات الرئاسية الأمريكية، و التي ورد إسم نادر فيها كمشارك في إجتماعات بين عناصر من فريق حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإنتخابية، و مسؤولين روس.

و تحدثت الصحيفة عن أن بن زايد إلتقى مع كوشنر و بانون في برج ترامب في نيويورك، و هو اللقاء الذي أثار قلقا حينها، لدى إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، حيث لم تحط الإدارة آنذاك علماً بالزيارة، كما أن المسؤولين “لم يعلموا بوجوده في أمريكا إلا عندما رأوا إسمه على قائمة المسافرين”.

و كشفت الصحيفة أن المحقق مولر يركز على هذين اللقاءين، و أشارت أن الشرطة الأمريكية أوقفت نادر، المولود في لبنان، في يناير 2017، عندما وصل إلى واشنطن في طريقه للمشاركة في إحتفال نظمه دونالد ترامب في منتجعه، و صادر المحققون هاتفه النقال، و قدم أمام فريق مولر، حيث قال محاميه إنه يتعاون معهم.

و ذكرت أن فريق محققي مولر إستجوبوا نادر مرتين، و أنهم دققوا كثيراً في لقاء يناير 2017، الذي ساعد نادر في تنظيمه في جزر السيشل في المحيط الهندي، و الذي حضره مسؤولان كبيران من الإمارات، و مؤسس شركة المرتزقة سيئة السمعة “بلاكووتر” إريك برينس، و المصرفي الروسي، كريل ديمتريف، المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين.

و قالت الصحيفة إنه “يعتقد أن نادر أخبر المحقق الخاص مولر أن اللقاء رتبه الإماراتيون لفتح قناة اتصال بين ترامب وبوتين، غير أن محامي نادر أبلغ «دايلي مايل» في رده على استفسارها أن القصة «مفبركة وكاذبة وغير صحيحة”، إلا أن الصحيفة ذكرت أن المحامي و المتحدثة بإسمه رفضا التعليق على الجانب غير الصحيح في القصة.

و بحسب الصحيفة فإن مولر يحقق إن كان لنادر دور في الدفع بأموال لمساعدة ترامب في حملته السياسية و تنقل عن مصدر مقرب من بن زايد قوله “إن نادر هرب إلى الإمارات العربية المتحدة، بعدما ضغط ولي عهد أبو ظبي، و إستخدم علاقاته مع المسؤولين الأمريكيين لتأمين خروجه”.

و قد بدأت الشبهات حول مستشار بن زايد تبرز أكثر، عندما تم الكشف هذا الشهر عن إدانته بالتحرش الجنسي بالأطفال في الولايات المتحدة و أوروبا، و أصدرت محكمة تشيكية حكما عليه بالسجن عاما في 2003، في عشر حالات تحرش بقاصرين جرت في الفترة ما بين “1999 و 2002”.

و تقول “الدايلي مايل” إنه رغم عمل نادر كمستشار لبن زايد، إلا أنه أصبح مقربا من إدارة ترامب، و وصف نفسه بأنه “صديق مقرب” من ستيف بانون، مدير الشؤون الإستراتيجية السابق لترامب.

و تكشف الصحيفة أن إليوت برويدي، و هو أحد كبار المتبرعين لترامب، أرسل مذكرة تفصيلية لجورج نادر عن لقاء تم بينه و بين ترامب، ضغط فيه من أجل زيادة التعاون العسكري مع الإمارات، و عزل وزير الخارجية ريكس تيلرسون.

و في السياق، أوردت صحيفة “نيويورك تايمز” نقلا عن مصدرين مطلعين نبأ إستقالة كبير محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فيما يخص التحقيق الذي يجريه في التدخل الروسي في الإنتخابات الرئاسية في 2016، أمس الخميس.

و كرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس إستعداده للشهادة أمام المحقق الخاص روبرت مولر المكلف بالتحقيق في إحتمال حصول تواطؤ بين فريق الحملة الإنتخابية للرئيس و روسيا.

و قال ترامب ردا على سؤال عن جلسة محتملة معه في إطار التحقيق قد تعقد خلال أسابيع “نعم، أرغب في ذلك”، علاقات غامضة ربطته بجواسيس و تجار سلاح.

القدس العربي

أترك تعليقا

تعليقات

عن نجــوى الــذوادي

تشغل خطّة نائب رئيس التحرير بموقع الصدى الإخباري و محرّرة في موقع النهار نيوز للأخبار، متحصّلة على شهادة الإختصاص في إستراتيجيا التسويق و الإشهار، و تشغل أيضا خطّة كاتب عام مساعد بالمنظمة العالمية "La Volonté Pour Les Personnes Handicapées"