الرئيسية / الأخبار / تونسي يشرف على مشروع لإنتاج الكهرباء من بخار البراكين في جيبوتي

تونسي يشرف على مشروع لإنتاج الكهرباء من بخار البراكين في جيبوتي

إنطلقت عدد من الدول الغربية على غرار إيسلاندا و كوستاريكا و الولايات المتحدة الأميريكية منذ سنوات في البحث عن مصادر الطاقة البديلة و المتجددة و إنتقلت من طاقة الرياح و الشمس و البترول إلى إنتاج الطاقة الكهربائية عن طريق بخار البراكين، كما إنطلقت دولة جيبوتي منذ مدة في إستغلال البراكين المنتشرة في البلاد لتوليد الطاقة و تخفيض الإعتماد على مصادر الطاقة الملوثة و تتمثل العملية في مد أنابيب تسحب البخار الساخن المنبعث من باطن الأرض، حيث توجد حقول الحرارة الأرضية، و يتم توجيه البخار المندفع بكثافة نحو السطح بإتجاه محطات توليد الطاقة.

و كشف المهندس التونسي أصيل ولاية صفاقس محمد الشعري الذي يشرف على مشروع إنتاج الطاقة الكهربائية بإستخدام بخار البراكين بجيبوتي، أن هذه الأخيرة و نظرا لشح الموارد الطاقية و الطبيعية إنطلقت في إستغلال الموارد المتاحة بالإستعانة بخبرات الدول الأوروبية و حتى العربية، موضحا أن تعريفة الطاقة الكهربائية بجيبوتي أغلى بـ3 أضعاف و نصف مقارنة بتونس و أن ثمن الطاقة الكهربائية في هذه الدولة يعد من الأرفع على مستوى الدول الإفريقية إلا أن هذا المشروع و رغم إرتفاع تكلفة إستخراج البخار “2500 متر” فإنه سيساهم في تخفيض سعر الكهرباء.

و أضاف الشعري في تصريح لإذاعة “ديوان أف أم” أن التفكير في تخفيض تكلفة الإنتاج و السعر إلى جانب التشجيع على الإستثمار و خلق طاقة نظيفة و صديقة للبيئة دفع بالجانب الحكومي إلى إستغلال مواردها الطبييعية الإستثنائية، و يعمل المهندس محمد الشعري منذ 3 سنوات بدولة جيبوتي ضمن هذا المشروع و بإشراف الشركة التونسية لإستغلال و توزيع الكهرباء و الغاز العالمية “steg international” التي تشرف على عديد المشاريع المتعلقة بالطاقة في عدد من الدول الإفريقية و العربية.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت