الرئيسية / الأخبار / جريمة قبلاط “المروعة”: بشرى بلحاج حميدة و لجنتها يرفضون إعدام الوحوش

جريمة قبلاط “المروعة”: بشرى بلحاج حميدة و لجنتها يرفضون إعدام الوحوش

لا يزال الشارع التونسي يعيش على وقع جريمة قبلاط المروعة و الفظيعة، جريمة قطّعت أفئدة التونسيين بسبب ما إقترفته أيادي الوحوش البشرية من قتل و إختطاف و إغتصاب، طال عجوزا تونسية و إبنتها و حفيدتها.

الغريب في الجهة المقابلة، أن ما يسمى بلجنة “الرهوط التسعة” أو لجنة “بشرى بلحاج حميدة”، التي تزعم أنها تُناصر حقوق المرأة صمتت و لم تبدي أي موقف بشأن ما تعرّضت له إمرأتان و فتاة في هذه الجريمة المروعة بل و طرحت في تقريرها الذي أحدث جدلا واسعا مؤخرا رؤيتها لعقوبة الإعدام الزاجرة لهكذا جرائم وحشية، فبشرى و أعضاء لجنتها يرون ضرورة حذف العقوبة بصفة نهائية من التشريع التونسي.

و بذلك، ليعلم القاصي و الداني أن هذه المرأة و من خلفها يرفضون تماما إنزال العقاب العادل بحق 5 وحوش بشرية جسّدوا فصول جريمة قبلاط، فمن يحمي الضحايا من جرائم هذه “الجهبوذة” التي ضربت مشاريعها المرأة و الطفولة و حياة الإنسان في تونس.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت