الرئيسية / الأخبار / جمعية إماراتية تستعد لكشف إنتهاكات أبو ظبي في مجال حقوق الإنسان

جمعية إماراتية تستعد لكشف إنتهاكات أبو ظبي في مجال حقوق الإنسان

بدأت جمعية ضحايا التعذيب في دولة الإمارات، أولى حملاتها بخمس دول أوروبية، بهدف كشف إنتهاكات حقوق الإنسان و التي دأبت على إرتكابها حكومات أبناء زايد، بحسب ما أفاد به موقع “إيماسك”.

و قالت الجمعية في بيان لها، إنها ستقوم بتوعية المواطنين في خمس عواصم أوروبية، و ستكشف الإنتهاكات الممنهجة التي تمارسها سلطات الإمارات بحق سجناء الرأي أمام المواطنين في أوروبا، و ستطالب بإطلاق سراح “أحمد منصور” و الدكتور “ناصر بن غيث” و جميع سجناء الرأي في الإمارات، و وقف جميع ممارسات التعذيب داخل مراكز الإحتجاز الإماراتية.

و تابعت الجمعية القول “إن الوقت قد حان لإتخاذ موقف و رفض هذه الإنتهاكات الشنيعة التي تقوم بها سلطات الإمارات بحق سجناء الرأي و النشطاء السلميين و السعي إلى الضغط على المسؤولين في الإمارات لوقفها”، هذا كما دعت جميع الأوروبيين للتوقيع على عريضة شاملة و ذلك للضغط على أبو ظبي من أجل وقف عمليات التعذيب الممنهج.

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت