الرئيسية / الأخبار / أخبار الجهات / جندوبة: المصالح البيطرية تتخلّص حرقا من عشرات العجول بسبب مرضها

جندوبة: المصالح البيطرية تتخلّص حرقا من عشرات العجول بسبب مرضها

تولّت المصالح البيطرية التابعة للمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بجندوبة أمس التخلّص بالحرق من تسع عجول تبيّن أنّها تعاني من أمراض في الرئتين و كانت مبرمجة لترويج لحومها للإستهلاك بين بوسالم و تونس العاصمة، و تمّ كشفها بإحدى ورشات التسمين الكائنة في ضيعة فلاحية بمعتمدية بلطة بوعوان وفق ما أكّده رئيس دائرة الإنتاج الحيواني بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية في جندوبة.

و تأتي عملية الحرق و الإتلاف التي طالت و على إمتداد أسبوعين أكثر من 80 رأسا من العجول المعدّة للتسمين بعد أن تفطّنت إحدى دوريات الحرس الوطني قبل شهرين تقريبا في مرحلة أولى بمنطقة مجاز الباب بنقل عدد من العجول التي ذبحت بطريقة عشوائية كان صاحبها بصدد نقلها إلى إحدى المسالخ بتونس العاصمة و من ثمّة ترويجها في تونس و التفطّن في مرحلة ثانية إلى ثلاثة أشخاص بالطريق السيارة في الجزء التابع لمعتمدية بوسالم كانوا بصدد نقل عدد من العجول تمّ ذبحها بعد موتها ميتة طبيعية، وفق ما أكّده المدير الجهوي لديوان تربية الماشية بجندوبة عبد الله التواتي.

من جهته أكّد والي جندوبة محمد صدقي بوعون أن ورشة التسمين تحت المراقبة والمتابعة اللصيقة وأن كافة المصالح المعنيّة والمختصة موكول لها المتابعة الدقيقة و أن المصالح البيطرية لازالت تنتظر نتائج التحاليل الطبية التي تكفّل بها أحد مخابر وزارة الفلاحة بتونس العاصمة، مضيفا أنّ ممثّل النيابة اللعمومية أذن بفتح محضرين عدليين يتعلقان بأحد القصّابين المنتصب بمدينة بوسالم و الذي تفطّنت له إحدى دوريات الحرس الوطني بالطريق السيارة في بوسالم و هو بصدد نقل عجول الى مدينة تونس و أن التهم الموجهة له تراوحت بين الذبح خفية و ترويج لحوم فاسدة، وفق تعبيره.

هذا و لازال نحو 1000 رأس من العجول تقريبا تحت المراقبة و المتابعة في الورشة منها 27 رأسا في حالة خطرة بحسب تشخيص الطبيب البيطري.

وات

أترك تعليقا

تعليقات

عن رئيسة تحرير الصدى نت